5 تحولات ترصد تعاظم دور البيانات والتقنيات الحديثة 2023

يشهد العالم خلال العام 2023 تعاظم  دور 5 مجالات تقنية متطورة ستسهم في تشكيل صورة العديد من المجالات، فيما يتوقع أن تسهم هذه التقنيات في التأثير على صناع القرار بما يعزز الاستفادة من هذه التقنيات، حسب مصلحة كل دولة أو وفقاً للتحالفات الدولية المتوقعة.

وتمثل هذه التطورات، التقنية الـ 5، جانباً مهماً من التغيرات العالمية المتسارعة فيما يتعلق بدور البيانات المتعاظمب كافة القطاعات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتي أفرزت مفاهيم ونظم جديدة في الدول والمجتمعات، كما سيكون لها تأثير على قطاع التعليم والمعرفة.

ونشر مركز "إنترريجونال للتحليلات الاستراتيجية"، ومقره أبوظبي، سلسلة مقاطع تحليلية مصورة تناقش تأثيرات التكنولوجيا على مستقبل العالم خلال 2023؛ وذلك في المجالات الاقتصادية والصحية والبيئية والسياسية.

وعلى مستوى التطورات الاقتصادية المرتقبة خلال  2023، يتوقع صعود الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، والتي تعرف اختصارًا بـ " ESG " وأبرزها : قياس الاستدامة والتأثير الأخلاقي للاستثمار في الشركة أو الأعمال التجارية. إلى جانب تصاعد اهتمام الشركات الناشئة بأساليب غير تقليدية لتطوير بيئة العمل عن بُعد ، فيما سترتفع  أشكال البيع المباشر إلى المستهلك ، حيث يدور هذا النهج الجديد حول تزامن المسارات للوصول إلى العملاء، وتشمل: وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات الفيديو و "ويب 3 " ومتاجر بيع شركات الإنتاج ومنصات التجزئة الافتراضية.

وعلى المستوى التكنولوجي والتقني، فمن المتوقع أن تسمح تقنيات الذكاء الاصطناعي و "بلوك تشين" بإنشاء أشكال جديدة من "الحياة الافتراضي" بعد الموت أو "الحياة الأبدية ككيان معلوماتي"؛ ما يفتح الأذهان بالفعل على فكرة العيش إلى الأبد افتراضياً، كما سيكون الذكاء الاصطناعي عاطفياً وتفاعلياً بشكل أكثر، إذ سيكون هناك واقع افتراضي مدمج مع الحواس المتعددة، وبالتزامن مع ذلك سوف تلعب الروبوتات أدواراً شبيهة بالبشر؛ فمن المتوقع أن تتطور القدرة على التحدُّث والترفيه والصداقات والانخراط في محادثة طبيعية.
ومن جانب آخر، سوف يتم توظيف الذكاء الاصطناعي في تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين في الدول كما سيتحول "الميتافيرس" إلى ساحة للتنافس عالمياً.

وفي سياق التطورات الصحية المتوقعة خلال 2023، عرضت سلسلة الفيديوهات من "إنترريجونال" توقعات تشير إلى تصاعد التدخل الوقائي لمنع الإصابة بالأمراض، كما يمكن للنجاح المبكر لهذه العلاجات أن يطلق أكبر ثورة في الطب منذ اكتشاف المضادات الحيوية، فيما سيكون هناك اهتمام أكبر بتطوير تكنولوجيا قادرة على فهم جسد الإنسان بشكل أكبر، بما يساعد في تطوير نظام المناعة والحفاظ عليها، في وقت سيشهد فيه العام 2023، تخصيص موارد مالية ضخمة للبحث والتطوير، لإطالة العمر الإنجابي للمرأة، كما سيساعد التعلم الآلي كلاً من الأطباء والمرضى في التشخيص الدقيق.

وفيما يتعلق بقضية البيئة، التي تحظى باهتمام عالمي واسع، من المتوقع أن يبدأ قطاع الزراعة خلال 2023، في استخدام منتجات تجارية قائمة على الفطريات لمكافحة تغير المناخ، ومن جانب آخر قد تشهد درجات الحرارة العالمية ارتفاعاً شديداً وزيادة في التقلبات المناخية في بعض المناطق بالعالم، مما يسهم في زيادة معدلات الهجرة الجماعية في المدى المنظور.
وعلى المستوى السياسي، من المرجح صعود "الحكومات التحفيزية" القائمة على أولوية التطوير التقني وربطه بالأولويات الوطنية للدول، كما ستتصاعد "قومية البيانات" عبر الاحتفاظ بالبيانات داخل حدود الدول لـتأمينها ضد المخاطر الالكترونية والسيبرانية الضخمة المتصاعدة التي تشهدها الدول القوية اقتصادياً ومالياً.

طباعة