تشمل «كاديلاك» و«شفروليه» و«جي إم سي» و«دودج»

«الاقتصاد»: استدعاء 6320 سيارة من 4 علامات تجارية

«الاقتصاد»: حملات الاستدعاء لدواعي السلامة العامة ودعم رضا المتعاملين. أرشيفية

أعلنت وزارة الاقتصاد عن استدعاء 6320 سيارة، بالتعاون مع عدد من وكالات السيارات في الدولة، وذلك عبر حملات استدعاء شملت 6315 سيارة من علامات: «كاديلاك» و«شفروليه»، و«جي إم سي»، لدواعي السلامة العامة، إضافة إلى خمس مركبات «دودج»، لدعم رضا المتعاملين.

وأوضحت الوزارة أنها أطلقت بالتعاون مع وكالتي «الكندي للسيارات» و«بن حمودة للسيارات»، حملة لاستدعاء سيارات من طرز: «كاديلاك إسكاليد» و«كاديلاك إسكاليد ESV»، و«شفروليه سوبربان»، و«شفروليه تاهو جي إم سي يوكون» و«جي إم سي يوكونXL»، مصنوعة بين عامي 2021-2022 في الولايات المتحدة، لصيانة مشبك حزام أمان مقعد الصف الثالث.

وفصّلت الوزارة أنه «في بعض هذه المركبات، قد لا تكون (البرشامة) التي تقيّد المشبك بركيزة التثبيت ضمن مجموعة مشبك حزام الأمان الأيسر أو الأيمن، مصنوعة بالشكل المناسب، وبالتالي لا تقوم بدورها في شد الركاب جيداً عند وقوع حادث تصادم، ما يزيد من مخاطر التعرض للإصابة».

وذكرت الوزارة، في تقرير حول الاستدعاء، أنه يتم نصح المتعاملين بعدم استخدام مقاعد الصف الثالث حتى يتم فحص السيارة، مشيرة إلى إخطار الوكلاء، للمستهلكين الذين يملكون سيارات مشمولة بهذا الاستدعاء.

وأضافت وزارة الاقتصاد أنه في حال تخطت سيارة المستهلك إجراء الفحص، فسيتم عندها إبلاغه بأن المركبة تخطت الفحص، وليست هناك حاجة لإعادة المركبة إلى الوكالة للخدمة، مؤكدة أنه سيتم فحص المركبات وتصليحها دون أي كلفة على أصحاب السيارات المشمولة.

كما استدعت وزارة الاقتصاد، بالتعاون مع شركتي «المشاريع التجارية»، و«الفطيم للسيارات»، خمس مركبات من علامة «دودج»، مصنعة في الولايات المتحدة سنة 2022، لعدم توافر «دواسات» أرضية أمامية وخلفية من جهة اليسار في حقيبة الإكسسوارات، ما قد يسبب عدم رضا المتعامل.

وأكدت أنه ستتم إضافة تلك «الدواسات» مجاناً دون تحميل صاحب السيارة أي كلفة.

طباعة