تهدف إلى تبادل الأفكار والمقترحات

1500 رائد أعمال يشاركون في القمة العالمية للشركات بدبي

جلسة حوارية خلال فعاليات القمة. من المصدر

انطلقت في دبي القمة العالمية للشركات بمشاركة 1500 من رواد الأعمال من جميع أنحاء العالم.

وتهدف القمة إلى تبادل الأفكار والمقترحات وإقامة شراكات من شأنها التأثير في الاقتصاد العالمي، الأمر الذي يعزز مكانة دولة الإمارات عاصمة عالمية للأعمال.

وتستمر القمة التي تقام بدعم من دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي على مدار 20 يوماً حتى 15 ديسمبر المقبل، وتضم فعالياتها 100 جلسة حوارية تستهدف تسهيل الشراكات وتعزيز أوجه التعاون لصياغة مستقبل الاقتصاد في قطاعات التمويل والرياضة والتعليم والصحة والإعلام والتكنولوجيا والصناعة.

وأبرز ما يميز القمة فعالية «مستقبل الاستثمار في الرياضة» التي تنظمها قمة «إنفستوبيا» للاستثمار يومي السابع والثامن من ديسمبر وتجمع 200 شخصية من كبار صناع القرار على الصعيد العالمي في قطاع الرياضة.

وتعتبر «إنفستوبيا» منصة عالمية أطلقتها وزارة الاقتصاد خلال القمة العالمية للحكومات عام 2022، ومنذ ذلك الحين باتت الذراع الاستثمارية المهمة لحكومة الإمارات ومحركاً أساسياً للنمو.

وقال رئيس القمة العالمية للشركات، برنارد كيازو، إن هذا التجمع بين كبار الجهات الفاعلة في عالم الأعمال والإعلام والرياضة في دبي يسهم في تبادل الخبرات وأفضل الممارسات واستكشاف الفرص الجديدة للاستثمار، ووضع قاعدة لمنتدى اقتصادي عالمي وأكثر شمولاً في ظل الدعم الحكومي لمفهوم «الإمارات الذكية».

من جانبه، أكد المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، أحمد الخاجة، حرص دبي على تقديم تجارب متنوعة لزوارها، فيما تعتبر الفعاليات أحد العناصرالأساسية في استراتيجية دبي السياحية.

وقال: «في ظل الموسم الرياضي الذي تعيشه المنطقة مع استضافة دولة قطر المونديال، تقدم القمة منصة مهمة للمناقشات حول الرياضة التي تعتبر جزءاً من النسيج الاجتماعي لدولة الإمارات ودورها المؤثر في الاقتصاد العالمي، فضلاً عن فتح باب الحوارات والمناقشات حول القطاعات الأخرى».

طباعة