دبي عززت مكانتها دبي العالمية في سياحة الطعام

أكد التقرير السنوي الأول لقطاع المأكولات والمطاعم في دبي Dubai Gastronomy Industry Report، والذي أطلقته دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، أن دبي عززت مكانتها دبي العالمية في سياحة الطعام.

واستعرض التقرير الجهود التي تقوم بها دبي لتكون وجهة مفضلة للزيارة على مدار العام، ومليئة بالفعاليات التي تلبي أذواق وتطلعات محبي الطعام من شتى أنحاء العالم، وهو ما يعزز من المنظومة الديناميكية للمدينة التي تضم أكثر من 13000 من المطاعم والمقاهي.

وعرض التقرير للفرص المتاحة في قطاع المأكولات والمشروبات، إلى جانب الفعاليات التي سيتم تنظميها خلال الفترة المقبلة، وذلك لإتاحة المجال أمام الشركاء والحضور للمشاركة بها والاستفادة منها للوصول إلى شريحة مهمة من محبي الطعام، وكذلك تقديم دعمهم لتعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية للمأكولات وفنون الطهي على مدار العام.
كما استعرض الأنشطة والمبادرات الخاصة بقطاع المأكولات والمشروبات في المدينة، والتي تسهم في تطوره ونموه، وكذلك تلعب دوراً مهماً في زيادة أعداد الزوار الدوليين، إلى جانب مساهمتها في تنشيط السياحة الداخلية.
ويؤكد التقرير المكانة التي وصلتها دبي كوجهة عالمية للمأكولات وفنون الطهي، والتي أصبحت أيضاً المدينة الملهمة لأصحاب المطاعم، والطهاه، ومحبي الطعام، والمسافرين من شتى أنحاء العالم.
ويظهر التقرير النجاح المستمر للمدينة وكذلك هذا القطاع من خلال درجات الرضا العالية للعديد من الجوانب المتعلقة بما تقدمه المدينة من تجارب متنوعة في مطاعمها، بالإضافة إلى التحسن الملحوظ في اختيار المأكولات، والتجربة الشاملة للمطاعم سواء لسكان أو زوار المدينة.

واستطلع التقرير آراء مجموعة من السكان لتقييم تصورهم حول دبي كوجهة عالمية للمأكولات وفنون الطهي، حيث صنفها أكثر من 55 بالمئة من المشاركين في المركز الأول، تليها لندن ونيويورك، كما أن 52 بالمئة منهم قالوا أن عدد المرات التي يتناولون طعامهم خارج المنزل تصل إلى 3 مرات في الأسبوع.

وضمن فئة الطهاة العالميين، والطعام الفاخر، والخدمة في المطاعم، حلّت دبي في المركز الثاني، لتتفوق بذلك على نيويورك، ولندن، وسنغافورة، وإسطنبول. كما أظهر التقرير أن 72.2 بالمئة من الزوار الدوليين عبروا عن سعادتهم بجودة الطعام والمطاعم في دبي.
في هذا السياق، افتتح مطعم "تونينو لامبورغيني ماري نوستروم"، وهو أحدث وجهة عصرية في بالم ويست بيتش، أبوابه لاستقبال الضيوف الباحثين عن التميز ليكون وجهتهم المثالية للاحتفال برأس السنة. وسيقدم المطعم لضيوفه الطعام في الهواء الطلق، في احتفالية راقية بحلول العام الجديد.
يستوحي المطعم تفاصيله من الساحل الإيطالي وتاريخه العريق جالباً معه نمط حياة البحر الأبيض المتوسط إلى شواطئ دبي، وهو مكان مثالي لمشاهدة غروب الشمس ولتناول الغداء على مهل تحت أشعة الشمس مع الاستمتاع بألذ المأكولات ونخبة المشروبات.

طباعة