رائدة أعمال إماراتية تفوز بجائزة عن تصنيع عصير الغاف

تدريب 30 مواطناً كل 3 أشهر للعمل في قطاع الأغذية والمشروبات بدبي

خلال تكريم سلمى الزعابي (الأولى من اليمين) عن مشروعها المبتكر. من المصدر

قال رئيس مجموعة مصنعي الأغذية والمشروبات في الإمارات، صالح لوتاه، إن هناك مبادرات عدة لزيادة عدد المواطنين العاملين في شركات القطاع الخاص في قطاع الأغذية والمشروبات بالدولة، وتنفيذ قرار مجلس الوزراء الذي يقضي برفع نسب التوطين في المنشآت الخاصة، التي تضم 50 موظفاً فأكثر، بمعدل 2% سنوياً للوظائف المهارية.

وأضاف لوتاه لـ«الإمارات اليوم»، على هامش الحفل الختامي للنسخة الثانية من مختبر الابتكار للأغذية والمشروبات الذي نظمه صندوق خليفة لتطوير المشاريع، بالتعاون مع مجموعة مصنعي الأغذية والمشروبات، أن من بين تلك المبادرات مبادرة بدأت المجموعة تنفيذها مع حكومة دبي، وبرنامج «نافس» الاتحادي لرفع تنافسية الكوادر الإماراتية، موضحاً أنها تتضمن تدريب 30 مواطناً كل ثلاثة أشهر على العمل في سلاسل توريد المنتجات الغذائية.

وأشار لوتاه إلى أن مبادرة صندوق خليفة الخاصة بمختبر الابتكار، تعد من أهم وأفضل المبادرات، التي مثلت شراكة حقيقية بين الحكومة والقطاع الخاص لدمج الشباب المواطنين بالعمل في عمليات الإنتاج والتسويق في قطاع الأغذية والمشروبات في المشروعات الصغيرة.

من جانبها، أعلنت الرئيس التنفيذي في صندوق خليفة، علياء المزروعي، عن النتائج النهائية لمختبر الابتكار الإماراتي للأغذية والمشروبات، وهو برنامج يهدف إلى اكتشاف وتوجيه وإرشاد المبتكرين ضمن المنظومة البيئية للأغذية والمشروبات.

وقالت المزروعي إن المختبر طرح هذا العام منتجاً إماراتياً جديداً، هو عصير الغاف المستخرج من شجرة الغاف، والمقرر أن يُطرَح في السوق قريباً.

وأضافت أن المواطنة سلمى الزعابي، قامت بوضع الفكرة والتصور للمنتج الجديد، فيما ستقوم شركة إماراتية بتصنيعه.

وأفادت المزروعي بأن 172 مبتكراً تقدم إلى مختبر الابتكار للأغذية والمشروبات، وتم في نهاية البرنامج تطوير ستة منتجات جديدة من قبل المبتكرين، الذين حظي خمسة منهم بشراكات محتملة في مرحلة ما قبل التسويق.

من جهتها، قالت الزعابي، إنها تخرجت في عام 2020 بتخصص علوم الأغذية، وتعمل حالياً في وظيفة أخصائية سلامة أغذية في إدارة الصحة العامة في بلدية رأس الخيمة، مشيرة إلى أنها شاركت في المسابقة بثلاثة أفكار تتعلق بالتمور والمعكرونة واستخدام أوراق الغاف كمنتج غذائي، حيث تُوّجت التجارب التي أجرتها بالتوصل إلى عصير الغاف ومجموعة من المكونات التي تتماشى مع الغاف.

وأضافت أنها تستهدف تقليل الاعتماد على الأغذية المستوردة، وتعزيز الإنتاج المحلي، وتوفير غذاء آمن وخالٍ من آثار المبيدات.

طباعة