سجّلت 155 صفقة بقيمة 63 مليار درهم خلال 9 أشهر

الإمارات تتصدر إقليمياً صفقات الاندماج والاستحواذ

المنطقة استمرت بتسجيل نشاط أعلى لصفقات الاندماج والاستحواذ. أرشيفية

كشفت تقرير «إرنست ويونغ» (EY) لصفقات الاندماج والاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن تسجيل 524 صفقة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بقيمة إجمالية بلغت 55.2 مليار دولار، مشيراً إلى أن دولة الإمارات حافظت على تصدرها قائمة الدول الخمس الأكثر جذباً للصفقات في المنطقة، حيث شهدت تسجيل 155 صفقة بقيمة بلغت 17.2 مليار دولار (نحو 63 مليار درهم).

وأظهر التقرير، أن مصر جاءت ثانية بـ99 صفقة بقيمة 3.9 مليارات دولار، تلتها السعودية بـ58 صفقة بقيمة 3.4 مليارات دولار، ثم المغرب بـ22 صفقة قيمتها 1.9 مليار دولار، ومن ثم سلطنة عُمان بـِ10 صفقات بقيمة إجمالية بلغت 700 مليون دولار.

وأوضح التقرير أن القطاعات الفرعية الخمسة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث قيمة الصفقات المعلنة، تشمل: النقل، والعقارات، والمنتجات الاستهلاكية، والتكنولوجيا، والخدمات المصرفية وأسواق رأس المال.

كما أظهر التقرير، أن صفقات الاندماج والاستحواذ المحلية المعلنة كانت الأكثر تسجيلاً، إذ شكلت 51% من إجمالي عدد الصفقات، بينما شكلت قيمتها 33% من القيمة الإجمالية للصفقات المعلنة في المنطقة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2022.

ومثلت صفقات الاندماج والاستحواذ في مجال الأسهم الخاصة وصناديق الثروة السيادية 35% من إجمالي عدد الصفقات المعلنة و38% من قيمتها، بينما استحوذت المؤسسات المرتبطة بالحكومات على 38% من إجمالي قيمة الصفقات المعلن عنها، مع تسجيل صفقات بقيمة إجمالية بلغت 21 مليار دولار.

وقال رئيس قطاع الصفقات والاستراتيجية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في «EY»، براد واتسون، إنه «على الرغم من حالة عدم التيقن الاقتصادي العالمية التي نعيشها، إلا أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا استمرت بتسجيل نشاط أعلى لصفقات الاندماج والاستحواذ».

 

طباعة