250 مليون درهم استثمارات لافتتاح منشأة جديدة في مجمع الصناعات الوطنية بدبي

أعلنت "هوتباك جلوبال"، ومقرها الإمارات، عن إطلاق أكبر منشأة تصنيعية لها في مجمع الصناعات الوطنية بدبي، باستثمارات 250 مليون درهم في المنشأة الجديدة، التي تمثل خطوة هامة في رؤية "هوتباك" الطموحة للبروز كشركة عالمية رائدة مُصنعة لمنتجات تغليف الأغذية بحلول العام 2030.
وستعمل المنشأة التصنيعية المتخصصة على إنتاج منتجات تغليف عالية الأداء ومستدامة من "البولي إيثلين تيريفثاليت PET". وسيكون المرفق أيضاً بمثابة مركز لأقسام "هوتباك" المختلفة الخاصة بالتصنيع، والتجارة الإلكترونية، والخدمات اللوجستية والتسويق، التي سيتم دمجها كلها في مبنى واحد.
وقال مدير مجمع الصناعات الوطنية، عبدالله الجسمي: "نعمل دائما في مجمع الصناعات الوطنية بما يتواءم مع الأهداف التنموية التي حددتها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، حيث سيسهم انضمام العديد من المصنّعين الرائدين في السوق مثل شركة (هوتباك) بشكل كبير في تعزيز مكانتنا القوية بصفتنا رائدًا في القطاع الصناعي الإماراتي".
وأضاف العضو المنتدب للمجموعة في شركة "هوتباك جلوبال"، عبد الجبار بي بي: "المصنع يحقق نسبة صفر نفايات ويتسم بأنه صديق للبيئة. وتم تجهيز منشأة مجمع الصناعات الوطنية بالقدرة على استخدام مواد بولي إيثيلين تيريفثاليت PET استهلاكية مُستعملة ومُعاد تدويرها بنسبة 100 % في عملية البثق لضمان سلسلة توريد دائرية".
وأضاف: "نعمل أيضاً على دمج أقسام هوتباك المختلفة تحت سقف واحد وتوطين عملياتنا لزيادة مستوى الكفاءة. وسوف يكون المرفق الذي يمتد على مساحة 500 ألف قدم مربعة بمثابة وجهة متكاملة لمنتجات التغليف عالية الأداء والمستدامة من البولي إيثيلين تيريفثاليت. ومع مستودعنا الضخم الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 35 ألف رف من أرفف التخزين، سيشكل هذا المرفق مركزاً رئيسياً لصادراتنا".

وحول التطورات التكنولوجية التي تدفع عمليات المنشأة، قال زين الدين بي بي، المدير التنفيذي للمجموعة في شركة "هوتباك جلوبال": "يعد مصنع هوتباك في مجمع الصناعات الوطنية بمثابة أعجوبة تقنية، حيث إنه مجهّز بآلات عصرية فائقة الحداثة للبثق، والتشكيل الحراري والطباعة، والتي تم استقدامها من مزوّدي معدات رائدين حول العالم".
وتابع زين الدين: "يحقق المرفق بنجاح أتمتة كاملة للعميات عبر الدمج بين أنظمة التغليف الروبوتية، وتقنيات تجهيز اللفائف الآلية وحلول مناولة المواد في المستودعات، بما يمكننا من تقليل التدخل البشري وتوفير أحد أكثر حلول تغليف الأغذية نظافةً وكفاءة على مستوى العالم".
 
ومن جانبه، قال أنور بي بي، المدير الفني في شركة "هوتباك": "إن مرفق مجمع الصناعات الوطنية الجديد سيمكننا من توفير حلول تغليف مستدامة لقاعدة عملائنا العالمية مقارنة بمنتجات تغليف الأغذية التقليدية المتوافرة في الأسواق. ونحن مستعدون لإطلاق أكواب مقاومة للحرارة من مادة البولي إيثيلين تيريفثاليت، التي يمكنها تحمّل درجات حرارة تصل إلى 100 درجة مئوية. ويتطلع فريق البحث والتطوير في شركة هوتباك باستمرار إلى تنفيذ مشاريع جديدة، والعمل بشكل وثيق مع المعنيين لدمج أحدث التقنيات الآخذة بالتطور على الصعيد العالمي".
وكانت "هوتباك" قد حصلت مؤخراً على شهادة "مصدّر معتمد" من قبل مؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات، المسؤولة عن الترويج لقطاع التصدير المحلي والتابعة لدائرة التنمية الاقتصادية في دبي. وستسهم المنشأة الجديدة في تعزيز القدرات اللوجستية لـ"هوتباك" وإعطاء دفعة كبيرة لاستراتيجيتها الخاصة بتنمية الصادرات.
وانسجاماً مع رؤيتها العالمية، تنفذ "هوتباك" استراتيجية توسع جريئة في منطقة الشرق الأوسط. وقد افتتحت الشركة، مؤخراً مرفقها التصنيعي الأول في الدوحة، قطر، لإنتاج منتجات هوتباك الورقية. إضافة إلى ذلك، تعمل الشركة أيضاً على توسيع منصة التجارة الالكترونية لديها في دول مجلس التعاون الخليجي، وأطلقت العديد من مراكز المبيعات في سلطنة عمان، والمملكة العربية السعودية والبحرين، بهدف تعزيز عملياتها التصنيعية واللوجستية.
وسوف تواصل "هوتباك" التوسع في منطقة الشرق الأوسط مع تركيز على تعزيز سلسلة الإمداد. وأعلنت الشركة أنها ستفتتح قريباً منشآت تصنيع جديدة في كل من المملكة العربية السعودية، والهند، وماليزيا وصربيا خلال الأشهر المقبلة.

طباعة