تشمل: القاهرة والإسكندرية وعمّان وبيروت بالتزامن مع إجازة الشتاء للمدارس

أسعار تذاكر الطيران ترتفع 35% إلى 4 وجهات عربية

صورة

أظهرت بيانات لمواقع شبكية متخصصة في حجوزات الطيران، ارتفاعاً في متوسط أسعار تذاكر السفر إلى أربع وجهات عربية، بنسب راوحت بين 31 و35% للرحلات المباشرة من دولة الإمارات، وذلك بالتزامن مع إجازة الشتاء الخاصة بالمدارس ديسمبر المقبل.

وقال مديران في وكالتي سفر لـ«الإمارات اليوم»، إن الأسعار ستواصل الارتفاع خلال الفترة المقبلة كلما اقترب موعد الرحلات، بالتزامن مع الإجازة، لتصل إلى مستويات مرتفعة بالنسبة للحجوزات الأخيرة، التي تتم قبل موعد السفر بساعات أو أيام.

وأوضحا أن الوجهات العربية الأكثر طلباً، والتي تشهد ارتفاعات في أسعار تذاكر السفر، هي: القاهرة، الإسكندرية، عمّان، وبيروت.

تذاكر السفر

وتفصيلاً، كشفت بيانات لمواقع شبكية متخصصة في حجوزات الطيران، ارتفاعاً في متوسط أسعار تذاكر السفر إلى أربع وجهات عربية، بنسب جاوزت 35% للرحلات المباشرة من السوق الإماراتية، بالتزامن مع إجازة الشتاء الخاصة بالمدارس في ديسمبر المقبل.

وتشمل بيانات مسح أجرته «الإمارات اليوم»، أسعار رحلات الذهاب والإياب المباشرة خلال الفترة بين 13 و19 ديسمبر المقبل، للحجز حالياً، مقارنة بمتوسط أسعار الرحلات ذاتها خلال أسبوع واحد اعتباراً من 13 نوفمبر الجاري.

وتمثل هذه الأسعار التي تخضع للتوافر، أقل الأسعار كلفة، وهي تختلف عن «الأسعار المرنة»، التي تتيح مزايا إضافية.

ووصل متوسط سعر التذكرة إلى العاصمة المصرية القاهرة إلى نحو 2000 درهم، خلال الأسبوع الذي يبدأ من 13 ديسمبر المقبل مقابل نحو 1500 درهم لرحلات الفترة ذاتها في الأسبوع الذي يبدأ من 13 نوفمبر الجاري، بنسبة ارتفاع بلغت 33%.

كما بلغ متوسط سعر التذكرة إلى العاصمة اللبنانية بيروت 2100 درهم مقابل 1600 درهم بنسبة ارتفاع جاوزت 31%، وإلى العاصمة الأردنية عمّان 2300 درهم مقابل 1700 درهم بنسبة ارتفاع تبلغ 35%، وإلى مدينة الإسكندرية المصرية نحو 2000 درهم مقابل 1500 درهم بنسبة ارتفاع 33%.

ارتفاع تدريجي

ولفت المدير العام لـ«شركة بالحصا للسياحة»، ناروز سركيس، إلى ارتفاع تدريجي في أسعار تذاكر الرحلات الجوية اعتباراً من منتصف ديسمبر المقبل، مشيراً إلى أن الوجهات الإقليمية تشهد طلباً ملحوظاً على الحجوزات، بالتزامن مع عطلة الشتاء المدرسية، وأعياد الميلاد والعام الميلادي الجديد.

وقال سركيس: «إن أسعار تذاكر السفر للرحلات بدءاً من 12 ديسمبر أعلى بنسبة تصل إلى 40%، مقارنة بمتوسط الأسعار للرحلات حالياً»، متوقعاً أن تواصل الأسعار الارتفاع خلال الفترة المقبلة، كلما اقترب موعد الإجازة، لتصل إلى مستويات مرتفعة للغاية بالنسبة للحجوزات الأخيرة، التي تتم قبل موعد السفر بساعات أو أيام.

وذكر سركيس أن «الطلب على السفر الجوي يتواصل حتى الأسبوع الأول من يناير 2023، إذ تبقى الأسعار في مستويات مرتفعة لرحلات الذهاب والعودة معاً»، مشدداً على أن الحجز المسبق حالياً يتيح للمتعاملين الحصول على أسعار أقل، مقارنة بالحجوزات التي ستتم خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن الطلب على السفر خلال إجازة الشتاء من داخل الإمارات إلى الخارج يتركز في شقين: الأول بغرض زيارة المقيمين في الدولة لبلدانهم، والثاني يتركز في وجهات سياحية تعتبر الأكثر شعبية في أوروبا وجنوب شرق آسيا، فضلاً عن محطات سياحية قريبة نسبياً من مطارات الدولة، لافتاً إلى أن الوجهات العربية الأكثر طلباً، تتمثل في: مصر، الأردن، ولبنان.

الطلب على السفر

من جهته، قال المدير التنفيذي لـ«شركة دبي العالمية للسفريات»، بدر أهلي، إن «الطلب على السفر خلال ذروة فترة الشتاء أقل نسبياً، مقارنة بالمعدلات خلال الإجازة الصيفية»، لافتاً إلى أن معظم الرحلات تكون لفترة زمنية محدودة تتركز في شهر ديسمبر، وبالتالي نشهد زيادات في متوسط أسعار التذاكر الذي قد يرتفع بنسب كبيرة في حال الحجوزات الأخيرة.

وأضاف أن «الزيادات في أسعار تذاكر الطيران تراوح بين 25 و35%، بحسب الوجهة، ومستوى الطلب عليها، وحجم السعة المقعدية، أو الرحلات التي تشغلها الناقلات الجوية».

تابع أهلي: «كلما ارتفع معدل الإشغال على الرحلات الجوية خلال ذروة الشتاء، ارتفعت الأسعار تدريجياً، وقد تصل إلى مستويات كبيرة»، لافتاً إلى أن شركات الطيران تتيح العديد من فئات الأسعار على تذاكر السفر، فهناك الأسعار المخفضة والترويجية، فضلاً عن التذاكر المرنة التي تمنح المتعامل فرصة إجراء تعديل في حال حدوث طارئ.ولفت إلى أن تذاكر السفر عموماً، بما في ذلك «المرنة»، تخضع للعديد من الشروط والأحكام التي ينبغي معرفتها بدقة قبل إجراء الحجز.

طباعة