«جمارك دبي» تعيد تدوير 22.4 ألف قطعة من البضائع المقلدة

أعلنت دائرة جمارك دبي، عن قيام إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية، بإعادة تدوير 22 ألفاً و436 قطعة من البضائع المقلدة لـ24 علامة تجارية من ألمانيا، والولايات المتحدة، وإيطاليا، والمملكة المتحدة، وسويسرا، وفرنسا، وكوريا الجنوبية، واليابان.
وأفادت في بيان بأن هذه العلامات التجارية شملت بضائع متنوعة تضم: هواتف، وساعات، وبطاريات، وأحذية، وحقائب، وإكسسوارات، ومواد تجميل.
وبحسب «جمارك دبي»، فقد تمت إدارة عملية إعادة التدوير، بحضور ممثلي الهيئات الدبلوماسية للولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وإيطاليا، واليابان، وألمانيا، كما حضر عملية إعادة التدوير ممثلون عن بلدية دبي.

وقال مدير قسم حل نزاعات الملكية الفكرية في «جمارك دبي»، محمد بن ناصر: «نحرص على تنفيذ عمليات إعادة تدوير البضائع المقلدة باستمرار، لكي نضمن التخلص منها دون الإضرار بالبيئة، وذلك من خلال تحويلها إلى مواد قابلة للاستخدام في مجالات بعيدة عن التلوث، وذلك في إطار جهودنا لحماية المجتمع من مخاطر البضائع المقلدة عبر منع دخولها إلى الدولة، بالتعاون مع أصحاب العلامات التجارية».
وأضاف: «يضبط المفتشون الجمركيون في المراكز الجمركية لـ(جمارك دبي)، البضائع المقلدة، وتتم متابعة الإجراءات القانونية المطبقة لضمان عدم وصولها إلى الأسواق»، مؤكداً أن الدائرة لا تكتفي بذلك، بل توفر لأصحاب العلامات التجارية خيار إعادة تحويل البضائع المقلدة لعلاماتهم التجارية، في وقت تشارك فيه الهيئات الدبلوماسية للدول التي تنتمي إليها العلامات التجارية، لاطلاعها على طبيعة الإجراءات المتخذة في عمليات إعادة التدوير.
 

طباعة