سجّل مشاركة وإقبالاً وصلا إلى مستويات ما قبل الجائحة

«غلفود للتصنيع 2022» يشهد توسّع شركات بطرح منتجات خضراء

المعرض اختتم فعالياته أمس في مركز دبي التجاري العالمي. تصوير: أشوك فيرما

قال مدير معرض «غلفود للتصنيع 2022»، مارك نيبر، إن الدورة الأخيرة من المعرض، التي اختتمت فعالياتها في مركز دبي التجاري العالمي، أمس، شهدت توسع الشركات العارضة في طرح منتجات خضراء صديقة للبيئة في ما يخص منتجات تعبئة وتغليف وتجهيز الأطعمة والمشروبات.

وأضاف نيبر لـ«الإمارات اليوم»، على هامش المعرض، أن عدداً كبيراً من الشركات عرض منتجات تلبي معايير الاستدامة بأشكال مبتكرة ومتطورة، وبما يواكب الطلب المحلي والعالمي على تلك المنتجات، الذي ازداد خلال فترة جائحة «كورونا» وبعدها.

ولفت إلى أن الأتمتة والاستعانة بالذكاء الاصطناعي و«الروبوتات»، تعد أيضاً من الاتجاهات البارزة التي شهدها المعرض، عبر طرح أجهزة تصنيع المواد الغذائية والمشروبات العاملة بتلك التقنيات.

وأفاد نيبر بأن دورة 2022 من «غلفود للتصنيع»، سجلت مشاركات ومعدلات إقبال من الزائرين، وصلت إلى مستويات ما قبل الجائحة، ما يؤكد تعافي قطاع أعمال تصنيع وتجهيز المواد الغذائية، والمكانة المميزة التي تحتلها دبي في استقطاب الشركات من جميع أنحاء العالم.

وبيّن أن دورة العام الجاري من المعرض حققت مشاركة أعلى بنسبة 25% من حيث الجهات العارضة المشاركة للمرة الأولى.

من جهته، قال مدير أول مبيعات المستودعات، في شركة «آر دبليو»، كودوين أونجبوتا، إن معرض «غلفود للتصنيع 2022»، شهد مظاهر لافتة في المنافسة بين الشركات لطرح منتجات تلبي المعايير الخضراء الصديقة للبيئة.

وأشار إلى زيادة الطلب على منتجات تعبئة وتغليف الأطعمة بنسب تدريجية عقب الجائحة، التي عززت من معدلات الوعي بشكل عام لدى المستهلكين، سواء بالمنتجات الصحية أو استخدام مواد صديقة للبيئة.

بدوره، أكد المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «البيادر إنترناشونال»، نضال حداد، أن «المنتجات الخضراء التي تتوافق مع معايير الاستدامة تشهد طلباً بنسب متنامية في مجال تعبئة وتغليف الأغذية والمشروبات، الأمر الذي حفّز على طرح منتجات مختلفة من تلك النوعية، وبما يلبي معدلات الطلب في الأسواق».

طباعة