أحمد بن سعيد: أداء قياسي للمجموعة ونتوقع العودة إلى الربحية في نهاية سنتنا المالية

أعلنت مجموعة الإمارات اليوم نتائجها عن الأشهر الستة الأولى من سنتها المالية الجارية 2022/ 2023، وسجلت مجموعة الإمارات في النصف الأول من السنة المالية الجارية أرباحاً صافية قياسية بلغت 4.2 مليارات درهم، محقّقةً بذلك تحولاً بنحو 10 مليارات درهم من خسائر بلغت 5.7 مليارات درهم في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "حققنا هذا الأداء القياسي في الأشهر الستة الأولى من 2022/ 2023 بفضل التخطيط المستقبلي، والاستجابة السريعة وجهود والتزام مواردنا البشرية الموهوبة. فقد تسارعت عملية تعافي عملياتنا عبر المجموعة، وخفف عدد أكبر من الدول قيود السفر أو أزالها، وكنا مستعدين ومن أوائل المستجيبين لتلبية الطلب القوي بفضل خطط أعمالنا المرسومة ودعم شركائنا في الصناعة واستثماراتنا المستمرة في الأفراد والتكنولوجيا والمنتجات والخدمات".

وأضاف سموه بقوله: "سنواصل خلال الأشهر المقبلة التركيز على إعادة عملياتنا إلى مستويات ما قبل الجائحة وتوظيف المهارات المناسبة لمتطلباتنا الحالية والمستقبلية. ونتوقع أن يظل طلب العملاء عبر أقسام أعمالنا قوياً في النصف الثاني من السنة المالية. ومع ذلك، فإن الأفق لا يخلو من الرياح المعاكسة، ونحن نراقب عن كثب التكاليف التضخمية والتحديات الكلية الأخرى مثل قوة الدولار والسياسات المالية للأسواق الرئيسية".

واختتم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم تصريحه بالقول: "نتوقع عودة المجموعة إلى الربحية في نهاية سنتنا المالية الكاملة".

طباعة