«طيران الإمارات» و«طيران الخليج» توقعان اتفاقية مشاركة بالرمز

خلال توقيع الاتفاقية. من المصدر

وقعت شركتا طيران الإمارات وطيران الخليج، رسمياً أمس، اتفاقية مشاركة بالرمز تبدأ في ديسمبر المقبل. وستوفر الاتفاقية الجديدة اتصالات سهلة وخيارات موسعة لعملاء «طيران الخليج» للسفر إلى دبي، وما بعدها إلى مجموعة من وجهات «طيران الإمارات» عبر أوروبا وإفريقيا وأميركا الجنوبية والشرق الأقصى.

وأفادت «طيران الإمارات» في بيان بأنه جرى توقيع الاتفاقية في اليوم الأول من معرض البحرين الدولي للطيران 2022، ما يعزز العلاقات المتنامية بين الناقلتين في أعقاب إطار التعاون الذي أرسيت دعائمه العام الماضي.

ووقع الاتفاقية رئيس طيران الإمارات، تيم كلارك، والرئيس التنفيذي لطيران الخليج، وليد العلوي.

وستقوم «طيران الخليج»، بموجب الشراكة الموسعة، بوضع رمز التسويق الخاص بها (GF) على الرحلات التي تشغّلها «طيران الإمارات» بين البحرين ودبي، وخارج الأخيرة إلى مجموعة مختارة من أكثر الوجهات السياحية العالمية جاذبية، ما يوفر لعملاء «طيران الخليج» خيارات جديدة لقضاء العطلات، حيث سيتمكنون من السفر إلى دبي ومواصلة رحلاتهم بسهولة إلى نقاط تشمل بودابست وبراغ ووارسو والجزائر وتونس وبالي وهانوي ومدينة هوشي منه وتايبيه وساو باولو.

وقال كلارك: «تسعدنا المشاركة مع (طيران الخليج) لنوفر لعملائها وصولاً أكبر وفرص اتصال قوية إلى وجهات فريدة على شبكتنا».

من جهته، قال العلوي: «نرتبط بعلاقات قوية مع (طيران الإمارات)، حيث ندشن مستوى أعلى من التعاون مع العديد من الفرص بين الناقلتين».

يشار إلى أن «طيران الإمارات»، ترتبط حالياً باتفاقيات رمز مشترك مع 26 ناقلة جوية وشركتي سكة حديد حول العالم، ما يوسع شبكتها إلى أكثر من 300 مدينة.

طباعة