مسؤولون: زيادة بنسبة تصل إلى 20% في معدل الإشغال.. ونمو في الطلب على حجوزات القاعات

توقعات إيجابية برفع إشغالات الفنادق ومراكز التسوق بعد إلغاء قيود «كورونا»

صورة

أكد مسؤولو فنادق ومراكز تسوق ومحال تجارية، أن إلغاء كل القيود والإجراءات الاحترازية الخاصة بـ«كوفيد-19»، لاسيما شرط «المرور الأخضر» للدخول إلى الفنادق والمرافق الترفيهية والمراكز التجارية، سيكون له تأثيرات إيجابية على السياحة الداخلية والدولية.

وتوقعوا لـ«الإمارات اليوم» زيادة بنسبة تصل إلى 20% في إشغالات الفنادق وارتياد مراكز التسوق بعد القرار، ونمواً في الطلب قريباً على حجوزات قاعات المؤتمرات والاحتفالات، ودخول المرافق الترفيهية، فضلاً عن زيادة مبيعات المحال التجارية.

وشددوا على أن قرار إلغاء القيود يحمل رسالة طمأنة مفادها أن الحياة عادت إلى طبيعتها مجدداً، في وقت قال رائد أعمال ومستثمر في محال تجارية إن القرار يسهل عمليات التوظيف في المحال التجارية داخل مراكز التسوق التي كانت تشترط فحصاً دورياً لـ«بي سي آر».

زيادة الإشغال

وتفصيلاً، قال مدير إدارة المبيعات في فندق «سوفيتيل أبوظبي الكورنيش»، راضي علي باز، إن إلغاء القيود والاجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا (كوفيدـ19)، خصوصاً الشرط المتعلق بـ«المرور الأخضر» للدخول إلى الفنادق والمرافق الترفيهية، سيكون له تأثيرات ايجابية على السياحة الداخلية والدولية الزائرة، متوقعاً زيادة تراوح بين 10 و20% في معدل إشغالات الفنادق نتيجة لذلك.

وأضاف أن إلغاء القيود سيسهم في تشجيع السفر دولياً إلى دولة الإمارات، لاسيما أبوظبي، فضلاً عن تنظيم العديد من المؤتمرات والاجتماعات التي لم تعقد بسبب قيود «كوفيدـ19»، متوقعاً المزيد من الطلبات قريباً على حجوزات الغرف، وقاعات المؤتمرات والاحتفالات، خصوصاً أن القرار يتزامن مع العديد من الفعاليات التي ستقام في دولة الإمارات والمنطقة عموماً، مثل «سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1»، وفعاليات كأس العالم في قطر.

تأثيرات إيجابية

من جانبه، توقع المدير العام في فندق «جراند ميلينيوم الوحدة»، فادي عماش، أن يؤدي وقف العمل بـ«المرور الأخضر» إلى العديد من التأثيرات الايجابية على السياحة الداخلية والخارجية، وإشغالات الفنادق، والوجهات الترفيهية في أبوظبي والإمارات عموماً.

وأوضح أن القرار سيؤدي الى زيادة الإقبال على فنادق الدولة، وتنشيط السياحة، واستقطاب العديد من الجنسيات للاستمتاع بالخيارات السياحية المتعددة في السوق المحلية.

رسالة طمأنة

في السياق نفسه، قال المسؤول في إدارة مركز تجاري للتسوق، سمير أسعد، إن القرار سيزيد من عدد زوار مراكز التسوق التجارية في جميع إمارات الدولة، خصوصاً أبوظبي، بنسبة تراوح بين 10 و20%، مشيراً إلى أن إلغاء القيود رسالة طمأنة للمقيمين والزوار بأن الحياة عادت إلى طبيعتها تماماً.

وأكد أن القرار جاء في وقته تماماً، حيث يتزامن مع انخفاض عدد الإصابات بالفيروس، وتنظيم عدد كبير من المؤتمرات والمعارض والأنشطة الترفيهية، ما يدعم نشاط التسوق، ويزيد المبيعات في المراكز التجارية.

تسهيل التوظيف

إلى ذلك، قال رائد الأعمال محمد عبدالله، الذي يستأجر محال تجارية في عدد من مراكز التسوق، إن قرار إلغاء القيود والاجراءات الاحترازية الخاصة بـ«كوفيدـ19»، لاسيما الشرط المتعلق بـ«المرور الاخضر»، سيزيد من عدد زوار المراكز التجارية، سواء من المقيمين أو الزوار من خارج الدولة، خصوصاً في أبوظبي، لافتاً إلى أن القرار يتزامن مع العديد من الفعاليات المحلية والإقليمية المهمة.

وأضاف أن إلغاء القيود سيصاحبه تنظيم فعاليات ومؤتمرات ومعارض مكثفة مع تنامي عدد المشاركين فيها، ما يزيد بالتالي من عدد زوار المراكز التجارية، ويرفع مبيعات المحال التجارية.

وأكد أن قرار إلغاء القيود يحمل رسالة مفادها أن الحياة عادت إلى طبيعتها مجدداً، فضلاً عن أنه يسهل عمليات التوظيف في المحال التجارية، حيث كان البعض يرفض العمل في محال مراكز التسوق التجارية، نظراً للالتزام بإجراء فحص «بي سي آر» بشكل دوري، ما كان يشكل عبئاً مادياً على الموظف وصاحب العمل. 

طباعة