شبكة الربط العالمية وعدد الناقلات الجوية في المطار يتخطيان مستويات ما قبل «الجائحة»

11 شركة طيران إضافية تبدأ عملياتها في «دبي الدولي» خلال شهر واحد

«طيران الإمارات» استعادت أكثر من 90% من شبكة خطوطها. أرشيفية

أظهرت أحدث بيانات الموقع الشبكي لمؤسسة مطارات دبي، أن إجمالي عدد الوجهات التي تخدمها الناقلات الجوية العاملة في مطار دبي الدولي حالياً بشكل مباشر، جاوز 215 وجهة في 98 دولة بقارات العالم الست، وذلك اعتباراً من بداية نوفمبر الجاري، مقارنة بـ90 دولة في بداية أكتوبر السابق عليه، في وقت تعمل فيه بالمطار حالياً 83 شركة طيران دولية، مقابل 72 شركة في بداية أكتوبر، وبدأت 11 شركة طيران إضافية عملياتها في المطار خلال شهر واحد.

شبكة الربط

ووفقاً لبيانات رصدتها «الإمارات اليوم»، فإن مطار دبي الدولي استعاد أكثر من 90% من الوجهات، وتخطى مستويات ما قبل جائحة «كوفيد-19»، بالنسبة لشبكة الربط مع دول العالم، التي وصلت إلى 104%، مع إضافة وجهات جديدة، فضلاً عن 109% بالنسبة لعدد شركات الطيران.

وبحسب البيانات، فإنه خلال شهر واحد، بدأت 11 شركة طيران إضافية عملياتها التشغيلية في مطار دبي الدولي، الذي يعتبر أكبر محور للنقل الجوي الدولي في العالم، بالتزامن مع الموسم الشتوي، بما في ذلك الناقلات التي تشغل رحلات موسمية، وامتدت عمليات الناقلات الجوية إلى ثماني دول إضافية حول العالم في غضون شهر.

حركة المسافرين

وكانت مؤسسة مطارات دبي توقعت أن يشهد مطار دبي الدولي زيادة ملحوظة في حركة المسافرين، خلال النصف الثاني من أكتوبر 2022، بالتزامن مع عطلة منتصف الفصل الدراسي الأول.

ولفتت إلى أن أعداد المسافرين شهدت انتعاشاً ملموساً، ما يجعل هذا الموسم الأكثر ازدحاماً منذ «الجائحة»، وتوقعت أن تصل حركة المرور إلى نحو 2.1 مليون مسافر عبر مطار دبي، خلال الفترة بين 21 و30 أكتوبر الماضي، ليصل متوسط عدد المسافرين اليومي إلى 215 ألف مسافر من وإلى دبي.

تعافي متواصل

كما تظهر البيانات وتيرة التعافي المتواصلة في مطار دبي الدولي، على الرغم من التحديات التي يواجهها قطاع النقل الجوي حول العالم بسبب «الجائحة»، وبروتوكولات السفر، وحالة الإغلاق الجزئي لبعض الأسواق الدولية. وتشمل تلك البيانات شركات الطيران المخصصة لعمليات نقل الركاب، باستثناء شركات الشحن الجوي.

النصف الأول

واستقبل مطار دبي الدولي نحو 27.9 مليون مسافر، خلال النصف الأول من العام الجاري، مسجلاً زيادة قياسية بنسبة 161.9%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، ليتجاوز إجمالي عدد المسافرين المسجل عام 2021 بنحو 1.2 مليون مسافر، مدعوماً بالأداء القوي الذي حققه المطار في الربع الثاني من عام 2022، على الرغم من انخفاض الطاقة الاستيعابية للمطار، خلال أعمال تجديد المدرج الشمالي، التي استمرت 45 يوماً خلال مايو ويونيو 2022.

«طيران الإمارات»

وتواصل المزيد من الناقلات الجوية الدولية استئناف عملياتها عبر مطار دبي، في وقت أظهرت فيه بيانات صادرة عن شركتَي «طيران الإمارات» و«فلاي دبي» ارتفاعاً متواصلاً في عدد وجهات الركاب ضمن شبكة الناقلتين.

ورفعت «طيران الإمارات» شبكة وجهاتها الدولية من 120 وجهة في بداية السنة المالية (2021-2022) إلى 140 وجهة بحلول 31 مارس 2022، وأعلنت الناقلة خلال يوليو الماضي عن وجهات جديدة، فضلاً عن رحلات إضافية إلى محطاتها القائمة.

واستعادت الناقلة حالياً أكثر من 90% من شبكة خطوطها، وأكثر من 80% من السعة المقعدية ما قبل «الجائحة»، كما أن جميع طائراتها من طراز «بوينغ 777» (151 طائرة)، و70 طائرة من طراز «A380» قيد الخدمة الآن.

«فلاي دبي»

بدورها، باتت «فلاي دبي» تشغل رحلات منتظمة إلى سبع وجهات في آسيا الوسطى، بما في ذلك: ألماتي ونور سلطان في كازاخستان، وبيشكيك في قيرغيزستان، ودوشانبي في طاجيكستان، فضلاً عن نمنكان وسمرقند وطشقند في أوزبكستان منذ بداية العام الجاري، كما أطلقت «فلاي دبي» رحلاتها الى مدينة سمرقند الأوزبكية، لتصبح بذلك أول شركة طيران وطنية تشغل رحلات مباشرة من دبي إلى هذه المدينة.

وأظهرت بيانات، جمعتها «الإمارات اليوم»، وصول إجمالي عدد وجهات شركة «فلاي دبي» للطيران ضمن شبكتها العالمية إلى 100 وجهة دولية، وذلك مع افتتاح ست وجهات جديدة خلال العام الجاري، عدا المحطات التي تم استئناف الرحلات إليها، بما في ذلك الوجهات الموسمية، مقارنة بـ90 وجهة قبل جائحة «كوفيد-19».

وتشغل «فلاي دبي» حالياً أسطولاً يتألف من 68 طائرة، منها 32 طائرة من طراز «737» الجيل الجديد، و36 طائرة من طراز «737 ماكس» الأحدث، مقارنة بـ58 طائرة قبل جائحة «كوفيد-19»، ليرتفع حجم أسطول الناقلة 10 طائرات جديدة من طراز «ماكس».

4.12 ملايين مقعد مجدول في أكتوبر

أظهرت بيانات، نشرتها مؤسسة «أو إيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن إجمالي عدد المقاعد المجدولة على الرحلات الدولية، عبر مطار دبي الدولي خلال أكتوبر 2022، وصل إلى نحو 4.12 ملايين مقعد مجدول، ليحتفظ «دبي الدولي» بمركزه الأول، بوصفه أكبر مطار دولي في السعة المقعدية المجدولة، وبفارق كبير مقارنة بمطار «لندن هيثرو» الذي حلّ ثانياً.

وبحسب بيانات، تلقت «الإمارات اليوم» نسخة منها، فقد واصل مطار دبي الدولي تسجيل معدلات نمو قوية خلال الأشهر الأخيرة. وسجّل نمواً في السعة المقعدية بنسبة 4.8% خلال أكتوبر 2022، مقارنة بسبتمبر الماضي.

وواصل مطار دبي الدولي أداءه القوي، ليحل في المركز الثاني عالمياً في إجمالي السعة المقعدية على الرحلات «الدولية والمحلية» معاً، بعد مطار «هارتسفيلد أتلانتا» الأميركي. وبلغ إجمالي السعة المقعدية على الرحلات «الدولية والمحلية» معاً في مطار دبي الدولي في سبتمبر الماضي نحو 4.12 ملايين مقعد، مقابل نحو 4.72 ملايين مقعد لمطار «هارتسفيلد أتلانتا».

83

ناقلة جوية تشغل رحلاتها من مطار دبي الدولي إلى 215 وجهة في 98 دولة. 

طباعة