استعادت 91.5% من طاقتها الاستيعابية مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة

الناقلات الجوية تشغل 60 ألف مقعد إضافي في مطارات الدولة الأسبوع الجاري

الناقلات الجوية في مطارات الدولة أضافت 13 ألف مقعد جديد على الرحلات المجدولة خلال الأسبوع السابق. أرشيفية

واصلت السوق الإماراتية تصدرها قائمة أكبر 20 سوقاً للنقل الجوي في العالم، من حيث النمو في السعة المقعدية المجدولة على الرحلات الدولية في مطاراتها (عدد المقاعد)، وفقاً لبيانات نشرتها مؤسسة «أو إيه جي»، الدولية المزودة لبيانات المطارات وشركات الطيران، مشيرة إلى أن الناقلات الجوية في مطارات الدولة رفعت سعتها التشغيلية بنحو 60 ألف مقعد خلال الأسبوع الأول من نوفمبر الجاري.

وبحسب بيانات المؤسسة، التي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أضافت شركات الطيران العاملة في مطارات الدولة نحو 13 ألف مقعد جديد على الرحلات المجدولة خلال الأسبوع السابق، الذي بدأ في 25 أكتوبر الجاري.

وأوضحت أن إجمالي عدد المقاعد المجدولة في مطارات الدولة على الرحلات الدولية المغادرة وصل إلى نحو 1.5 مليون مقعد، خلال الأسبوع الأول من نوفمبر، بنسبة نمو بلغت نحو 4% مقارنة بالأسبوع السابق. وكشفت البيانات أن السعة المقعدية المجدولة في مطارات الدولة سجلت نمواً بنسبة بلغت نحو 38% خلال الأسبوع الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لافتة إلى أن المطارات الإماراتية استعادت نحو 91.5% من حجم السعة التي كانت تشغلها، مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة خلال فترة المقارنة نفسها.

وأظهرت البيانات أن مطارات الدولة سجلت معدلات نمو قوية ومتواصلة في قدراتها خلال العام الجاري، مقارنة بمستويات العام الماضي، مع استئناف المزيد من الشركات الطيران رحلاتها، وافتتاح وجهات جديدة، فضلاً عن تشغيل رحلات إضافية لمختلف الأسواق الدولية.

وأفادت «أو إيه جي» بأن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط ستشغل نحو 4.4 ملايين مقعد خلال الأسبوع الجاري، بنسبة تراجع بلغت 0.3% مقارنة بالأسبوع السابق، مشيرة إلى أن السوق الإماراتية تستحوذ على أكثر من 30% من إجمالي حجم السعة التي تشغلها شركات الطيران في المنطقة ككل.

تراجع

أظهرت بيانات لمؤسسة «أو إيه جي» الدولية المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، تراجع مستويات السعة المقعدية التي تشغلها الناقلات الجوية حول العالم خلال الأسبوع الجاري بنسبة 3.3% إلى نحو 90.5 مليون مقعد، مقابل 93.6 في الأسبوع السابق. 

طباعة