«أدنوك للتكرير» وقّعت اتفاقية مع «القابضة» و«فيوليا» و«رؤية»

تحالف ثلاثي يستحوذ على عمليات إدارة النفايات في مجمع الرويس الصناعي

مسؤولو «أدنوك للتكرير» والتحالف الثلاثي خلال التوقيع على الاتفاقية. من المصدر

أعلنت «أدنوك للتكرير»، المشروع المشترك بين شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، و«إيني» و«أو إم في»، أمس، عن توقيع اتفاقية استراتيجية مع «شركة القابضة الاستثمارية»، ومقرها أبوظبي، و«شركة فيوليا الشرق الأوسط»، و«شركة رؤية العالمية للاستثمار»، للاستحواذ على عمليات إدارة النفايات في مجمع الرويس الصناعي.

ووفقاً للاتفاقية التي تم إبرامها خلال معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2022)، سيقوم تحالف يضم الشركات الثلاث بامتلاك وتشغيل محطتين عالميتي المستوى للإدارة المستدامة للنفايات، لمعالجة والتخلص من النفايات الصناعية الناتجة عن عمليات مجموعة شركات «أدنوك».

وستعالج المنشأتان النفايات الصناعية الناتجة عن عمليات «أدنوك» في مجال استخراج وتكرير النفط والغاز. وسينضم الموظفون العاملون في مختلف المواقع التابعة لمنشأتي معالجة النفايات إلى الشركة التي ستتولى تشغيل المنشأتين، وتقودها شركة «فيوليا»، كما سيستفيدون بدورهم من خبرة المجموعة في إدارة النفايات الصناعية.

وتخضع الاتفاقية لاستيفاء الشروط والأحكام المتعارف عليها، والحصول على موافقات جميع الهيئات التنظيمية المعنية.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«أدنوك للتكرير»، عبدالله عطية المصعبي: «تؤكد هذه الاتفاقية مع تحالف يضم ثلاث شركات، تركيز (أدنوك) على إبرام شراكات تسهم في تعزيز كفاءة رأس المال، والاستفادة من فرص النمو في الرويس وأبوظبي، كوجهة رائدة لجذب المستثمرين الدوليين».

وأضاف: «تدعم هذه الشراكة النمو الصناعي في دولة الإمارات من خلال توفير قدرات عالمية رائدة لإدارة النفايات، كما تسهم هذه الشراكة، التي تحقق منافع متبادلة لأطرافها، في تسريع جهود (أدنوك) للقيام بدورها في تنمية وتطوير القاعدة الاقتصادية في دولة الإمارات، وتحقيق قيمة مستدامة من أعمالنا في مجال التكرير والبتروكيماويات».

طباعة