بقيمة إجمالية للحصة تبلغ 2.9 مليار درهم

«موانئ أبوظبي» تستحوذ على 80% من «جلوبال فيدر شيبينغ»

خلال التوقيع على اتفاقية الاستحواذ. من المصدر

أعلنت مجموعة موانئ أبوظبي، أمس، عن توقيع اتفاقية للاستحواذ على حصص 80% في شركة «جلوبال فيدر شيبينغ» العالمية لشحن الحاويات (جي إف إس).

وبلغت القيمة الإجمالية لحصة 80% من الشركة 2.9 مليار درهم (800 مليون دولار)، في حين أن القيمة المؤسسية تبلغ 3.7 مليارات درهم (مليار دولار)، وسيتم تمويل الصفقة بالكامل عبر تمويل جديد للاستحواذ.

ويسهم الاستثمار الاستراتيجي ذو القيمة التراكمية في توسيع الحضور العالمي للمجموعة بشكل بارز في قطاع الشحن الإقليمي للحاويات، ويدعم تنفيذ استراتيجيتها طويلة الأمد لتصبح واحدة من أبرز اللاعبين الأساسين على مستوى العالم في قطاعات الشحن البحري قصير المدى والشحن الإقليمي.

وتمتلك «جلوبال فيدر شيبينغ» أحد أكبر أساطيل سفن الحاويات عالمياً، الذي يضم 26 سفينة مملوكة وقيد التشغيل، وبأحجام إجمالية تبلغ 72 ألفاً و500 حاوية نمطية، فيما تغطي عملياتها مناطق الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية، وجنوب شرق آسيا، وتربط خدماتها دولة الإمارات بكل من الهند، باكستان، سريلانكا، مصر، السودان، جيبوتي، اليمن، السعودية، البحرين، الصين، كوريا الجنوبية، جيبوتي، فيتنام، وغيرها.

وستدمج «مجموعة موانئ أبوظبي» «جي إف إس» في القطاع البحري التابع لها الذي يقدم محفظة شاملة من خدمات الشحن وخدمات العمليات البحرية والخدمات تحت سطح الماء.

وسيساعد تكامل خدمات «جي إف إس» مع «سفين فيدرز» و«ترانسمار» في جعل «مجموعة موانئ أبوظبي» أكبر مزود وحيد لخدمات الشحن الإقليمي للحاويات في العالم من حيث عدد السفن المملوكة، والثالث عالمياً من حيث طاقة الحمولة مع امتلاك 35 سفينة توفر سعة استيعابية تبلغ 100 ألف حاوية نمطية.

وتخضع الصفقة للموافقات التنظيمية اللازمة، فيما من المتوقع إتمامها خلال الربع الأول من عام 2023. وسيبقى الفريق الإداري الحالي لشركة «جي إف إس» في موقعه، مع احتفاظ مؤسسي الشركة بحصة 20%.

وأكد رئيس مجلس إدارة مجموعة موانئ أبوظبي، فلاح محمد الأحبابي، أن الاستحواذ على حصص الأغلبية في «جي إف إس»، يعد أكبر استثمار خارجي في تاريخ المجموعة، ويشكل علامة فارقة في الخدمات التي تقدمها، كما يحسن بشكل ملموس الارتباط مع الأجزاء الأخرى من العالم.

طباعة