منصات تجارة إلكترونية ومنافذ بيع تطرح تخفيضات سعرية على أجهزة العرض

كأس العالم يزيد المنافسة على عروض الشاشات التلفزيونية

توقعات بارتفاع مبيعات الشاشات بنسبة تصل إلى 200% خلال الفترة الحالية. الإمارات اليوم

شهدت أسواق الدولة أخيراً منافسة بين منصات للتجارة الإلكترونية ومنافذ بيع في طرح عروض على عدد من الأجهزة الإلكترونية، أبرزها الشاشات التلفزيونية، وأجهزة العرض «البرجكتور»، إضافة إلى سماعات ومكبرات الصوت، فضلاً عن أجهزة ألعاب الفيديو، وذلك مع اقتراب بطولة كأس العالم التي تنطلق في قطر 20 نوفمبر الجاري.

ورصدت «الإمارات اليوم»، في جولة ميدانية وعبر منصات تجارة إلكترونية، تخفيضات سعرية بنسب متباينة على تلك الأجهزة، لاسيما الشاشات، حيث أصبح سعر شاشة قياس 65 بوصة بسعر 2799 درهماً بدلاً من 3399 درهماً، فيما تم تخفيض سعر شاشة قياس 55 بوصة من 2199 درهماً إلى 1699درهماً.

وطرحت منافذ عرضاً تخفيضياً على شاشات قياس 82 بوصة بسعر 5299 درهماً بدلاً من سعر سابق بلغ 6999 درهماً، إلى جانب طرح شاشات قياس 80 بسعر 2399 درهماً، بعد أن كان سعرها 3099 درهماً، فضلاً عن عرض شاشات أكبر بقياس 85 بوصة بسعر 7799 درهماً بدلاً من 9799 درهماً.

آراء مستهلكين

قال المستهلك، عادل حسن، إنه لاحظ خلال الفترة الأخيرة عروضاً مختلفة على منصات تجارة إلكترونية ومنافذ بيع، تتعلق بطرح شاشات تلفزيونية من مختلف الأحجام بمناسبة اقتراب كأس العالم، لافتاً إلى أن المنافسة في طرح العروض أسهمت بتوفير بدائل أكثر تنوعاً.

وأفاد المستهلك، أحمد بشير، بأن التخفيضات السعرية على عدد من الأجهزة الإلكترونية التي تتناسب مع بطولة كأس العالم، سواء في المنصات الإلكترونية أو عبر منافذ البيع، تتيح للمستهلكين شراء شاشة تلفزيونية أكبر أو أجهزة عرض أو حتى المستلزمات الخاصة بالشاشات الذكية، مثل أجهزة «الماوس» ومكبرات الصوت.

وأكد المستهلك، سمير يوسف، أن الأسواق تشهد حالياً العديد من الإعلانات حول الاستعداد لكأس العالم عبر عروض على عدد من الإلكترونيات، التي اعتاد عدد من المستهلكين على شرائها خلال تلك المناسبة، مثل الشاشات التلفزيونية الذكية والكبيرة أو مكبرات الصوت وأجهزة العرض «البرجكتور».

وقال إنه لاحظ تخفيضات في معظم العروض المطروحة أخيراً عبر منصات التجارة الإلكترونية، راوحت نسبتها بين 20 و60%.

منافسة كبيرة

من جهته، قال مدير ومؤسس منصة «جو بازار» الإلكترونية، محمود أكرين، إن الفترة الأخيرة شهدت منافسة كبيرة بين منصات التجارة الإلكترونية في طرح تخفيضات سعرية مع اقتراب كأس العالم، خصوصاً في ما يتعلق بالشاشات التلفزيونية كبيرة الحجم، إذ يلجأ عدد من المتعاملين لشراء تلك الشاشات، خصوصاً الشاشات الذكية لمشاهدة المباريات، إضافة إلى أجهزة العرض المرئية «البرجكتور»، وأجهزة مكبرات الصوت وألعاب الفيديو الإلكترونية، لاسيما المرتبطة بكرة القدم.

وأضاف أكرين أن كأس العالم يعد من الفعاليات التي ستسهم بشكل كبير في تنشيط مبيعات التجارة الإلكترونية في الأسواق المحلية بشكل خاص، وفي المنطقة عموماً.

تنشيط الطلب

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة «هاير الشرق الأوسط وأفريقيا» للمنتجات الإلكترونية، لي دابينغ، إن كأس العالم يعد من المناسبات التي لها انعكاسات إيجابية على تنافسية قطاع الإلكترونيات، وتنشيط الطلب على مبيعاتها، خصوصاً الشاشات التلفزيونية، التي تستأثر بالحصة الأكبر من المبيعات.

في السياق ذاته، قال مدير مجموعة «إيروس للإلكترونيات»، محمد بدري، إن اقتراب بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، زاد الطلب على الشاشات التلفزيونية الكبيرة الحجم، إضافة إلى مكبرات الصوت.

وتوقع أن تشهد مبيعات الشاشات خلال الفترة الحالية ارتفاعاً كبيراً بنسبة تصل إلى 200% مقارنة بالفترات العادية.

انعكاسات محفزة

قال المتحدث الرسمي لمراكز مجموعة «أسواق» التابعة لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، عبدالحميد الخشابي، إن عدداً كبيراً من منافذ البيع يتهيأ منذ فترة لبطولة كأس العالم، ما دعم انتشار عدد من العروض التنافسية في الأسواق خلال الفترة الأخيرة، تتناسب مع تلك المناسبة، التي دائماً ما تكون لها انعكاسات محفزة على تنشيط قطاع تجارة التجزئة.

طباعة