"جوجل" تطلق ميزة البحث عن المسارات الصديقة للبيئة عبر خرائطها

أعلنت شركة "جوجل" الدولية عن إطلاق ميزة البحث عن المسارات الصديقة للبيئة للمستخدمين لخدمات خرائطها سواء عبر منصات الهواتف النقالة أو من خلال أجهزة الحواسب الألية.
وأشارت الشركة خلال مؤتمر صحافي عقدته أمس عن بعد، إن الخدمة التي تتيح للمستخدمين البحث عن مسارات تسهم في توفير استهلاك الوقود وبما يناسب نوع محرك المركبات المستخدمة سواء من خلال المركبات التي تعمل بالبنزين أو الديزل أو حتى المركبات الكهربائية أو الهجينة سيتم إطلاقها خلال الأسابيع القليلة المقبلة في الأسواق المصرية، ثم يتم إطلاقها في عدد من البلدان في المنطقة خلال عام 2023.
وقال المدير التنفيذي في "جوجل" بمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، أنطوني نقاش، إن "الميزة الجديدة التي تم اطلاقها تأتي ضمن مجموعة من المبادرات والالتزامات للشركة لدعم معايير الاستدامة البيئية، خصوصا وأن إن ظاهرة تغير المناخ من أهم التحديات التي تواجهنا جميعًا حول العالم".
وأشار إلى أن "الشركة أتاحت ضمن مبادراتها أيضا للمسافرين إمكانية البحث عن فنادق صديقة للبيئة ورحلات جوية ذات انبعاثات كربونية أقل من خلال محرك البحث الخاص بها لمختلف المواقع الجغرافية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".
وأضاف أن "الشركة ستطلق مشروع Calling our Corals لمساعدة الباحثين والعلماء في مراقبة حالة الشعاب المرجانية من ضمنها الموجودة في شرم الشيخ، وتتبُّع عمليات التعدين غير القانونية وقياس مدى النجاح في الأماكن التي يتم العمل فيها على استعادة الشعاب المرجانية"، لافتا إلى أن"هذا المشروع  سيشمل مصر بصفتها أول دولة عربية تشارك في هذه المبادرة العالمية، إذ يمكن للأشخاص تجربة التثبيت التفاعلي للمشروع في مؤتمر COP27 وسماع أصوات الشعاب المرجانية في شرم الشيخ وغيرها من الدول، والتعرف على مدى تأثير الشعاب المدمّرة على النظام البيئي.  

طباعة