تتمتع بوضع مالي قوي مع 910 ملايين درهم صافي سيولة.. و3.8 مليارات تسهيلات غير مسحوبة

«الإمارات للاتصالات المتكاملة» تنهي الربع الثالث بميزانية خالية من الديون

فهد الحساوي: «بيئة أعمالنا عادت إلى مسار نموها الطبيعي، مدفوعة بانتعاش وديناميكية اقتصادية تتمتع بها سوق الإمارات».

أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة عن نتائجها المالية للربع الثالث من عام 2022 المنتهي بتاريخ 30 سبتمبر، مسجلةً نمواً جيداً في الإيرادات بنسبة 10.5%، لتصل إلى 3.17 مليارات درهم، نتيجة استمرار الطلب على خدمات النطاق العريض، وخدمات الهاتف المحمول، والتطوير المستمر في خدمات الشركة.

وأكدت الشركة تمتعها بميزانية عمومية خالية من الديون، إذ سددت خلال الربع الثالث مبلغ 200 مليون درهم، سحبت من التسهيلات الائتمانية المتجددة، كما تتمتع بوضع مالي قوي مع صافي سيولة بواقع 910 ملايين درهم، إضافة إلى 3.8 مليارات درهم من التسهيلات غير المسحوبة.

قاعدة المتعاملين

ووفقاً للنتائج التشغيلية للشركة، فقد نمت قاعدة متعاملي الهاتف المحمول بنسبة 14.7% لتصل إلى 7.4 ملايين مشترك، إذ واصلت شريحة متعاملي «الدفع الآجل» نموها المتواصل للربع الخامس على التوالي، مع صافي مشتركين جدد بلغ 32 ألف مشترك، ليصل إجمالي عدد المشتركين في هذه الشريحة إلى 1.4 مليون مشترك.

كما حافظت قاعدة مشتركي خدمات «الدفع المسبق»، التي تبلغ ستة ملايين مشترك، على استقرارها مقارنة بالربع السابق.

بدورها، نمت قاعدة متعاملي خدمات «النطاق العريض» بنسبة 53.8% لتصل إلى 510 آلاف مشترك، وتمكنت الشركة من استقطاب 37 ألف مشترك جديد خلال الربع الثالث من عام 2022.

نمو الإيرادات

وفصّلت الشركة أنها سجلت نمواً في إيراداتها بنسبة 10.5% لتصل إلى 3.175 مليارات درهم، حيث واصلت إيرادات خدمات الهاتف المحمول انتعاشها، مسجلةً نمواً بنسبة 10.7% لتصل إلى 1.443 مليار درهم، بينما بلغت إيرادات مبيعات الأجهزة المحمولة 176 مليون درهم. كما ارتفعت إيرادات خدمات الهاتف الثابت بنسبة 22.2% لتصل إلى 892 مليون درهم. وبشكل إجمالي، فقد ارتفعت إيرادات الخدمات بنسبة 14.8% لتصل إلى 2.335 مليار درهم.

قيمة الأرباح

من جهتها، ارتفعت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 18.5% على أساس سنوي لتصل إلى 1.303 مليار درهم، حيث أدى الارتفاع في إيرادات الخدمات وربحيتها العالية إلى تحسن هامش الربح الإجمالي ليصل إلى 65.2% (مقارنة بـ62.2% في الربع الثالث من عام 2021).

وعلى أساس المقارنة بالمثل، ارتفع صافي ربح الشركة خلال الربع الثالث بنسبة 49.8% ليصل إلى 319 مليون درهم.

وأوضحت الشركة أن هذه الأرقام تعكس الطبيعة الموسمية، ذلك أن معظم النفقات الرأسمالية يتم ضخها عادةً في النصف الثاني من العام، في وقت تواصل فيه النفقات الرأسمالية للشركة العودة إلى مسارها الطبيعي.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، فهد الحساوي: «تمكنت (الإمارات للاتصالات المتكاملة) من تحقيق نتائج متميزة خلال الربع الثالث عبر جميع شرائح وفئات خدماتها، وبات واضحاً أن بيئة أعمالنا قد عادت إلى مسار نموها الطبيعي، مدفوعة بالانتعاش الملحوظ، والديناميكية الاقتصادية التي تتمتع بها سوق دولة الإمارات».

 

طباعة