لمساعدتهم على مواجهة تحديات المستقبل عبر تطبيق «نظام تحول غرف التجارة»

غرف دبي تدرب 1000 موظف يمثلون 300 غرفة تجارة من 100 دولة

نجحت غرف دبي في تدريب 1000 من موظفي غرف التجارة العالمية، يمثلون 300 غرفة تجارة من 100 دولة على «نظام تحول غرف التجارة»، الذي يعتبر أحد أحدث مساهماتها في ابتكار الحلول المبتكرة لعمل غرف التجارة حول العالم.
ويعتبر«نظام تحول غرف التجارة»، الذي ابتكرته وطورته غرف دبي، أول نظام عالمي مبتكر تضعه غرفة تجارة في العالم يغير أنماط عمل غرف التجارة التقليدية، ويجعلها أكثر قدرة على مواءمة توقعات أعضائها ومجتمعات الأعمال مع المتغيرات والتحديات العالمية في المشهد الاقتصاد العالمي.
ويستهدف النظام إصلاح غرف التجارة وتمكينها من مواجهة التحديات العالمية المستقبلية حسب الاحتياجات والمتطلبات المتغيرة لأعضائها، حيث يرتكز على أفضل الممارسات العالمية في التفكير والتخطيط والابتكار الذي يستهدف العملاء، والاستراتيجيات المنفتحة على تغييرات جذرية.
ويقوم النظام على أساس استشراف غرف التجارة للتحديات، وابتكار الحلول الملائمة وتسريع اعتماد الغرف على الابتكار والتقنيات الرقمية، حيث تمت تجربة النظام من قبل غرفة تجارة دبي على مدى عام.
وقال مدير عام غرف دبي، محمد علي راشد لوتاه، إن استشراف المستقبل وابتكار الحلول، هما ركيزتان في عمل غرف التجارة العصرية التي يتوجب عليها مواجهة تحديات المستقبل، مؤكداً أن غرف دبي استشرفت خدمات غرف التجارة، وعملت على ابتكار نظام مبتكر يغير الطريقة التقليدية لعمل غرف التجارة، ويجعلها أكثر استعداداً واهتماماً باحتياجات الأعضاء في تصميم وتوفير خدمات الغرف.
وأضاف لوتاه أن استراتيجية غرف دبي للفترة 2022-2024 واعدة ومتكاملة وتتطلب وجوداً قريباً من الأعضاء والعملاء، والتزاماً كاملاً بمتطلباتهم، مشيراً إلى أن نظام تحول غرف التجارة يلخص استراتيجية غرف دبي في تعزيز وإثراء تجربة المتعامل عبر توفير الخدمات التي يريدها بطريقة استباقية وسهلة ومبسطة وسلسة.
وأكد لوتاه أن تدريب أكثر من 1000 من ممثلي غرف التجارة العالمية من مناطق مختلفة حول العالم، واستحداث جائزة خاصة بالنظام، يعتبر مؤشراً على الجهود التي تبذلها غرفة تجارة دبي في قيادة مسيرة تحول غرف التجارة نحو أداء أكثر فعالية واستدامة على المدى الطويل.
 

طباعة