"إستونيا للتجارة" توسع آفاق استثمار الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة في الإمارات

خلال مشاركتها في فعالية للتواصل بين رواد التكنولوجيا في العالم، أقيمت في دبي، أخيرا، استعرضت "إستونيا للتجارة" Trade Estonia أحدث الحلول التقنية التي تستشرف المستقبل، والتي قدمتها 12 شركة إستونية رائدة في مجال التكنولوجيا، حيث نجح ممثلوها في توسيع شبكة علاقاتهم وإقامة شراكات مع عدد من المعنيين بهدف إضفاء قيمة مضافة لدولة الإمارات العربية المتحدة والشركات العاملة فيها.
وحضر هذه الفعالية يان رينهولد، سفير إستونيا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، وسالم الشامسي، رئيس الجانب الإماراتي في مجلس الأعمال الإماراتي الإستوني، ومايكل واشتر، رئيس فرع مجلس التجارة الدولية في دولة الإمارات، وأنيت نوما، مستشار الأمن السيبراني في وزارة الدفاع الإستونية.
وأتاحت الشركات الإستونية فرصاً للتعاون في قطاعات عدة على مستوى الإمارات، مع التركيز على ابتكارات إنترنت الأشياء، والحلول الرقمية والأمنية، والآفاق التي توفرها تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلُّم الآلة.
يُذكر أن العديد من هذه الشركات لها حضور في دولة الإمارات أو تزاول أعمالها فيها، ما يعزز وجودها في المنطقة، ومن أبرزها:
• "ون أو تي 1oT": مزود الاتصال العالمي الوحيد المستقل لإنترنت الأشياء عبر بنيتها التحتية eSIM، وقد أطلعت خلال الفعالية الزوار والمستثمرين على كل ما يتعلق بخدمات اتصال إنترنت الأشياء.
• "كومبيوكاش CompuCash": تتمتع بخبرة تمتد على مدار 30 عاماً في توفير الأنظمة الخاصة بنقاط البيع، وقد عرضت حلولاً بسيطة وفعالة خاصة بنقاط البيع بالتجزئة وتخطيط موارد المؤسسات تسهم في تبسيط آليات عمل العملاء، وزيادة إيرادات الأعمال.
• "ريثنك Rethink": تساعد المؤسسات على تحقيق نمو مستدام لأعمالها، وقد استعرضت خبراتها في التخطيط الاستراتيجي، وإدارة التغيير، والابتكارات التي تركز على المستخدم، والرقمنة.
• "نورتال Nortal": شركة قائمة في دبي، وهي شريك استراتيجي موثوق به لمؤسسات الرعاية الصحية والحكومات والشركات الرائدة، والشركات المصنَّفة ضمن قائمة "فورتشن 500" التي تسهم في رسم ملامح مستقبل أفضل من خلال التحول الرقمي.
• "مايند تايتان MindTitan": وهي شركة متخصصة في توفير حلول متكاملة قائمة على الذكاء الاصطناعي؛ لتطوير مشروع خاص بتعلُّم الآلة بالكامل من دون الحاجة إلى توظيف فريق عمل داخلي.

كما تم ترشيح عدد من الشركات الـ12 المشاركة في الفعالية لجوائز "غو غلوبال" Go Global ، وهو حدث ينظمه مجلس التجارة الدولية؛ للاحتفاء بالشركات التي تقود عجلة الاقتصاد نحو الأمام من خلال ابتكاراتها وتقنياتها واستراتيجياتها.
 ويُعتبر مجلس التجارة الدولية، منظمة غير ربحية معروفة عالمياً، ويعمل على تقديم الدعم لمؤسسات من قطاعات وأحجام متنوعة من خلال أبحاث السوق، والوساطة، واستشراف فرص للأعمال في أسواق جديدة، وبرامج دعم الأقران، وبرامج التعليم المستمر، والبعثات التجارية، ومنتديات المجلس للتجارة والابتكار.
تمثل "إستونيا للتجارة" مصدراً للمنتجات والخدمات الذكية التي تهدف إلى ربط العالم بالشركات الإستونية الرائدة. كما توفّر إستونيا مهنيين ذوي مهارات عالية يقدمون حلولاً مرنة وسريعة بتكاليف معقولة، ويوظّفون تقنيات مبتكرة ومواد خام صديقة للبيئة، ويستثمرون في الاستدامة.
وتُعَدُّ إستونيا أكثر المجتمعات الرقمية تقدماً في العالم، كما تُعتبر رائدة على مستوى العالم في توفير الإقامة الإلكترونية؛ وهي هوية رقمية صادرة عن الحكومة تتيح الوصول إلى بيئة الأعمال التجارية الشفافة في إستونيا، مقدّمةً "دولة رقمية جديدة للعالم". ويمكن للمقيمين الإلكترونيين من جميع أنحاء العالم إنشاء شركة مقرها الاتحاد الأوروبي وإدارة أعمالهم عن بُعد من أي مكان في العالم. في عام 2022، سجل أحد المقيمين الإلكترونيين في إستونيا رقماً قياسياً عالمياً جديداً لأسرع تأسيس شركة على الإطلاق خلال زمن قدره 15 دقيقة و33 ثانية.
وتتصّدر إستونيا دول العالم في التحول الرقمي وتقديم الخدمات الذكية، متفوقة في الأداء على جميع البلدان الأخرى في استخدام الحلول السحابية والعمل عن بُعد، والاستثمار في كوادرها المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.. وغيرها.

 

طباعة