مكافآت مالية شهرية وتدريب يصل إلى 12 شهراً لمن يقع عليهم الاختيار

«دبي للسياحة» تستقطب كوادر وطنية لبرنامج «خبرة»

اليوم المفتوح نظم بالتعاون مع مجموعة فنادق «أكور بروبرتيز». من المصدر

نظمت كلية دبي للسياحة، التابعة لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، ممثلة في إدارة توطين القطاع السياحي، بالتعاون مع مجموعة فنادق «أكور بروبرتيز»، اليوم المفتوح، الذي أقيم بهدف استقطاب عدد من الكوادر الوطنية للانضمام إلى برنامج «خبرة» لتدريب المواطنين، ضمن جهود مبادرات الدولة لتوطين مهن القطاع الخاص عبر برنامج «نافس»، الذي يهدف إلى توفير التدريب المهني والعملي للخريجين المواطنين من مختلف التخصصات العلمية والمهنية، بالتعاون مع شركات خاصة وشبه حكومية.

تدريب ومكافآت

وأفاد بيان بأن اليوم المفتوح أقيم على متن فندق السفينة «كوين إليزابيث 2» في ميناء راشد بدبي، بحضور عدد من الكوادر الوطنية الشابة ذات الخبرة، الباحثة عن فرصة للانضمام إلى برنامج «خبرة» للتدريب.

وسيخضع من يقع عليهم الاختيار لمدة تدريب تصل إلى 12 شهراً، وستصرف لهم مكافآت مالية شهرية من قبل «نافس»، فيما ستقدم لهم مجموعة فنادق «أكور بروبرتيز» وكلية دبي للسياحة، التدريب التقني في المهارات الأساسية.

برنامج «خبرة»

وقال الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، غنام المزروعي، إن «برنامج (خبرة) هو أحد البرامج التدريبية المهمة التي أطلقها برنامج «نافس»، بهدف رفع كفاءة الكوادر الوطنية، وتعزيز مهاراتهم في مختلف المجالات».

وأضاف: «أصبح القطاع السياحي من القطاعات الاستثمارية الواعدة، ونأمل أن نتمكن من رفده بالأطر المؤهلة القادرة على النهوض به وتطويره، من خلال برامجنا التدريبية وعلى رأسها (خبرة)، وعبر تعاوننا مع شركائنا من المؤسسات الأكاديمية وشركات القطاع الخاص التي تعمل في هذا المجال، وتوفير فرص مناسبة للخريجين الجدد من مواطني الدولة».

خطوة ايجابية

من جانبها، قالت مديرة إدارة توطين القطاع السياحي في دبي، مريم المعيني: «نحن سعداء بهذه الخطوة الإيجابية كوننا جزءاً مهماً من هذه المبادرة، وهي إحدى أهم مبادرات الدولة لتوطين مهن القطاع الخاص عبر برنامج (نافس)، الذي يتولى وضع خطط استراتيجية طويلة المدى لدعم المواطنين في القطاع الخاص، وتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص لاستيعاب المواطنين الخريجين».

في السياق نفسه، قال نائب الرئيس للمواهب والثقافة في الهند والشرق الأوسط وإفريقيا في «أكور بروبرتيز» بدبي، أليكس راوسون: «يمثل تقديم الدعم للمبادرات الوطنية التي تطلقها دولة الإمارات أهمية كبيرة لنا، لاسيما من خلال برنامج الخريجين (خبرة)، ودوره في تطوير مهارات الشباب الإماراتي»، مؤكداً اهمية إلهام المرشحين لاستكشاف الوظائف في قطاع الضيافة، ورعاية المواهب في المجتمعات التي تعمل بها المجموعة، والإسهام في تطوير قادة المستقبل.

طباعة