بقيمة قياسية بلغت 201.4 مليار درهم

صادرات «غرفة دبي» تنمو 20% خلال 9 أشهر

«غرفة دبي» توفر عدداً كبيراً من الخدمات ذات المستوى العالي لأعضائها. أرشيفية

أظهرت بيانات غرفة تجارة دبي، إحدى الغرف الثلاث العاملة تحت مظلة غرف دبي، أن صادرات وإعادة صادرات الأعضاء، خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2022، بلغت نحو 201.4 مليار درهم بنمو نسبته 20%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، التي سجلت 167.8 مليار درهم، ما يعكس قوة ومرونة تجار دبي، ومتانة قطاع التجارة، باعتباره إحدى ركائز اقتصاد دبي المتنوّع.

وأظهرت بيانات لغرفة تجارة دبي، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن عدد شهادات المنشأ التي أصدرتها الغرفة، خلال الأشهر التسعة الأولى (يناير إلى سبتمبر 2022)، بلغ 541 ألفاً و58 شهادة منشأ بنمو نسبته 9.7%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، التي سجلت 493 ألفاً و305 شهادات منشأ.

وتعكس معدلات النمو البارزة في صادرات وإعادة صادرات الأعضاء، وشهادات المنشأ، خلال تلك الفترة، حجم الجهود المبذولة لتعزيز عمليات الغرفة وأنشطتها وانعكاساتها، وتأثيراتها الإيجابية في المشهد الاقتصادي لإمارة دبي، كما تؤكد قدرة مجتمع الأعمال المحلي ودوره الفاعل، إضافة إلى تأثير إعادة هيكلة غرفة دبي في النشاط التجاري للإمارة.

وكانت صادرات وإعادة صادرات أعضاء غرفة تجارة دبي حققت نمواً لافتاً، خلال النصف الأول من عام 2022 بنسبة بلغت 17.8%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، إذ بلغت قيمتها 129.4 مليار درهم، ما يعكس مرونة تجار دبي وقدرتهم على الاستفادة من الخدمات والمزايا التي توفرها الغرفة لتنويع وجهات صادراتهم وتجارتهم.

وتوفر غرفة تجارة دبي عدداً كبيراً من الخدمات ذات المستوى العالي لأعضائها، بما فيها خدمات المكاتب التمثيلية الخارجية، إذ تؤكد الغرفة التزامها بتحقيق أهداف خطة دبي للتجارة الخارجية، التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تقضي برفع قيمة تجارة الإمارة إلى تريليوني درهم بحلول عام 2026. وتركز «غرفة دبي» على عدد من المبادرات الجديدة التي تدعم قطاع التجارة وتجار الإمارة في توسعهم الخارجي، ووصولهم السهل إلى الأسواق الخارجية المستهدفة، فيما تؤكد النتائج الإيجابية للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، أن يكون 2022 عاماً استثنائياً وقياسياً على صعيد العضوية والأداء التصديري للأعضاء، ودعم التوسع الخارجي لتجار دبي، واستكمال مسيرة «غرف دبي» لخدمة مجتمع الأعمال. 

طباعة