ناولت 59.6 مليون حاوية على مستوى محفظتها العالمية

«دي بي ورلد» تحقق أداءً قوياً في حجم مناولة الحاويات خلال 9 أشهر

صورة

أعلنت مجموعة «دي بي ورلد» عن أداء قوي في حجم المناولة من جديد، ومناولة 59.6 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً على مستوى محفظتها العالمية من محطات الحاويات، وذلك خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2022، بزيادة إجمالية في أحجام الحاويات قدرها 2.0% على أساس سنوي مُعلن، وبزيادة بنسبة 2.5% على أساس المقارنة المثلية.

الربع الثالث

وأفادت «دي بي ورلد» في بيان بأنها ناولت، على أساس الربع الثالث من العام الجاري، 20.1 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً، بزيادة قدرها 1.5% على أساس سنوي، وبزيادة بنسبة 2.1% على أساس المقارنة المثلية.

وجاء النمو الإجمالي لحجم المناولة في الربع الثالث من عام 2022 مدفوعاً بشكل أساسي بالأرقام التي حققتها منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وإفريقيا والأميركتين وأستراليا، مع أداء قوي من «تشينغداو» في الصين، و«آشيان تيرمينالز إنك» في الفلبين، و«لايم شابانغ إنترناشيونال تيرمينال» في تايلاند، و«جدة» في السعودية، و«فانكوفر» كندا، و«بوسورجا» في الإكوادور، و«سانتوس» في البرازيل، وأستراليا.

وكشفت «دي بي ورلد» عن مناولة ميناء «جبل علي» 3.5 ملايين حاوية نمطية قياس 20 قدماً خلال الربع الثالث من 2022، في ما يمثل ارتفاعاً بنسبة 2.0% على أساس سنوي.

المستوى الموحد

وعلى المستوى الموحد، ناولت محطات الحاويات 34.6 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً، بزيادة قدرها 1.9% على أساس المقارنة المثلية في الأشهر التسعة الأولى من عام 2022.

أما على المستوى الموحّد للربع الثالث من عام 2022، فتمت مناولة 11.7 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً، بزيادة قدرها 2.7% على أساس سنوي مُعلن عنه، وزيادة سنوية قدرها 1.5% على أساس المقارنة المثلية.

أداء قوي

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «دي بي ورلد»، سلطان أحمد بن سليّم: «نعلن عن أداء قوي في حجم المناولة من جديد مع تحقيق نمو في إجمالي حجم المناولة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2022 يُقدّر بنسبة 2.5%، ليأتي مرة أخرى متقدماً على معدّل نمو القطاع بنسبة 1.1%».

وأضاف: «كما هو متوقع، فقد تباطأت معدّلات النمو بسبب الظروف السوقية الأكثر صعوبة، إلا أن التجارة العالمية استمرت في الصمود، ومن المتوقع أن تستمر محفظتنا في تقديم أداء يتفوق على معدلات السوق».

وتابع بن سليم: «جاء النمو في الربع الثالث مدفوعاً بشكل أساسي بالأداء القوي لمحطات الحاويات التابعة لنا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والأميركتين وأستراليا. ومن الأمور المشجعة أن يحقق ميناؤنا الرئيس في جبل علي أداءً محسّناً، مع نمو في إجمالي حجم المناولة بنسبة 2.0% على أساس سنوي».

نظرة مستقبلية

ولفت بن سليم إلى أنه بالنظر إلى المستقبل، فإن التوقعات على المدى القريب تظل غير مؤكدة، نظراً للبيئة الجيوسياسية، وضغوط التضخم، والتقلب في أسعار العملات، معرباً عن تفاؤله بشأن أداء القطاع على المدى المتوسط والطويل للتجارة العالمية. وقال: «بشكل عام، ونظراً للبداية القوية خلال الأشهر التسعة من العام الجاري، فإننا نتوقع تقديم أداء محسَّن للعام بأكمله».

طباعة