الارتفاع الأكبر جاء من اشتراكات «المتحرك»

958.5 ألفاً زيادة في اشتراكات وسائل الاتصال خلال 6 أشهر

«تنظيم الاتصالات»: 18.7 مليون اشتراك فعّال بالهاتف المتحرك بنهاية النصف الأول. أرشيفية

كشفت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، أن اشتراكات وسائل الاتصال شاملة الهاتف المتحرك والثابت والإنترنت في الدولة، ارتفعت خلال النصف الأول من العام الجاري 958 ألفاً و559 اشتراكاً.

وأوضحت الهيئة في إحصاءات حديثة حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن الزيادة الأكبر جاءت في اشتراكات «المتحرك» التي ارتفعت 714 ألفاً و64 اشتراكاً خلال ستة أشهر، تلتها اشتراكات الإنترنت التي زادت 167 ألفاً و852 اشتراكاً، ثم اشتراكات الهاتف الثابت التي زادت 76 ألفاً و643 اشتراكاً خلال الفترة نفسها. وبلغت اشتراكات وسائل الاتصال في الإمارات 24 مليوناً و374 ألفاً و475 اشتراكاً بنهاية النصف الأول من عام 2022.

وتفصيلاً، أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، في إحصاءات حديثة صادرة أمس، أن الاشتراكات الفعالة في الهاتف المتحرك، بلغت 18 مليوناً و714 ألفاً و169 اشتراكاً بنهاية النصف الأول من العام الجاري، مقابل 18 مليوناً و105 اشتراكات بنهاية العام الماضي، بارتفاع بلغ 714 ألفاً و64 اشتراكاً خلال فترة ستة أشهر

ووفقاً للهيئة، بلغ عدد اشتراكات الهاتف المتحرك بنظام الدفع مقدماً في نهاية يونيو الماضي 14 مليوناً و665 ألفاً و824 اشتراكاً مقابل 14 مليوناً و108 آلاف و422 اشتراكاً بنهاية ديسمبر الماضي، بينما بلغ عدد اشتراكات الفاتورة أربعة ملايين و48 ألفاً و345 اشتراكاً بنهاية يونيو الماضي مقابل ثلاثة ملايين و892 ألفاً و683 اشتراكاً بنهاية ديسمبر 2021.

وبلغت اشتراكات الإنترنت ذات النطاق العريض ثلاثة ملايين و740 ألفاً و907 اشتراكات بنهاية يونيو الماضي مقابل ثلاثة ملايين و573 ألفاً و55 اشتراكاً بنهاية ديسمبر الماضي، بزيادة قدرها 167 ألفاً و852 اشتراكاً.

وفي ما يتعلق باشتراكات الهاتف الثابت، ارتفعت الاشتراكات في الدولة إلى مليون و919 ألفاً و399 اشتراكاً بنهاية يونيو الماضي، مقابل مليون و842 ألفاً و756 اشتراكاً بنهاية ديسمبر الماضي، بزيادة 76 ألفاً و643 اشتراكاً خلال ستة أشهر.

وبذلك بلغت اشتراكات وسائل الاتصال في دولة الإمارات (الهاتف الثابت والمتحرك والإنترنت) 24 مليوناً و374 ألفاً و475 اشتراكاً بنهاية النصف الأول من العام الجاري.

24.3

مليون اشتراك في وسائل الاتصال بنهاية النصف الأول من 2022.

طباعة