أكدت أن الدولة تعمل على توسيع استثماراتها الزراعية في الخارج

المهيري: الإمارات مركز عالمي لتجارة الأغذية

المهيري والزيودي خلال مؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة. تصوير: نجيب محمد

قالت وزيرة التغير المناخي والبيئة، مريم المهيري، إن دولة الإمارات أصبحت مركزاً عالمياً لتجارة الأغذية والمنتجات الزراعية حالياً، حيث تمر عبرها سنوياً أغذية تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، مشيرة إلى أن الإمارات توسع استثماراتها في قطاع الأغذية والزراعة في الخارج، كما تواصل دعم علاقاتها التجارية مع مختلف الدول لدعم استمرار تدفق الغذاء.

وأضافت المهيري، في كلمة خلال مؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة، الذي نظمته «موانئ أبوظبي»، أمس، أن الإمارات تعمل على تنويع أسواق وارداتها من الأغذية لضمان توافر إمدادات الغذاء بشكل مستمر، فضلاً عن توفيرها مزايا عديدة للشركات الأجنبية التي تستثمر في مختلف القطاعات، إضافة إلى توافر مناخ آمن وداعم للاستثمار بتكاليف تشغيلية منخفضة.

ولفتت إلى أن الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي، وفرت أساساً راسخاً للإمارات للتعامل مع أي أزمة عالمية تتعلق بقطاع الغذاء وحالات الطوارئ بسلاسة.

من جانبه، قال وزير دولة للتجارة الخارجية، الدكتور ثاني الزيودي، إن الإمارات تستورد نحو 90% من احتياجاتها سنوياً، بما يقدر بنحو 25 مليار دولار سنوياً.

وأكد الزيودي أهمية سلاسل التوريد وتعزيز مرونتها لدعم المستهلكين، مشيراً إلى أن الإمارات جاءت في المرتبة الأولى في مؤشر الأمن الغذائي على مستوى المنطقة.

بدوره، قال وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، راشد البلوشي، إن قيمة مساهمة قطاع الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة، بلغ 15.3 مليار درهم عام 2021، موضحاً أنه من المنتظر وفقاً للاستراتيجية الخاصة بتنمية هذا القطاع، أن ترتفع المساهمة إلى 19.3 مليار درهم عام 2025 بنمو نسبته 28%.

وأشار البلوشي إلى أن قطاع الزراعة المبني على التقنيات الحديثة يحظى بالأولوية لدى حكومة أبوظبي.

«كيزاد لإدارة الأصول»

قال الرئيس التنفيذي لمناطق خليفة الاقتصادية في أبوظبي - مجموعة كيزاد، محمد الخضر الأحمد، في تصريحات صحافية، إنه تم على هامش مؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة، أمس، الإعلان عن إنشاء شركة جديدة تابعة لـ«كيزاد» تحت مسمى «كيزاد لإدارة الأصول»، مهمتها إدارة أصول «كيزاد» في 12 منطقة تابعة للمجموعة.

وأشار الخضر إلى أنه تم توقيع عدد من الاتفاقيات على هامش المؤتمر، منها اتفاقية مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية للتنسيق المشترك لاستقطاب الاستثمارات الخاصة بالغذاء والزراعة.

طباعة