ارتفاع المسجلين للضريبة الانتقائية 375% إلى 1469 مسجلاً في 5 أعوام

كشفت الهيئة الاتحادية للضرائب عن أن إجمالي عدد المسجلين للضريبة الانتقائية، سجل ارتفاعاً متواصلاً منذ عام 2017، حيث ارتفع من 309 مسجلين بنهاية العام، إلى 1469 مسجلاً، حتى نهاية سبتمبر الماضي، بنسبة نمو بلغت أكثر من 375%.

وأوضحت أن إجمالي عدد المنتجات المسجلة كسلع انتقائية بقاعدة بيانات الهيئة ارتفع من 3078 منتجاً بنهاية عام 2017، إلى 30 ألفاً و834 منتجاً في سبتمبر 2022، بزيادة قياسية نسبتها 901.75%.

جاء ذلك في بيان أصدرته الهيئة أمس، بمناسبة مرور خمس سنوات على تطبيق الضريبة الانتقائية التي دخلت حيز التنفيذ في دولة الإمارات اعتباراً من بداية شهر أكتوبر عام 2017، حيث تم تطبيقها على المشروبات الغازية بنسبة 50% ومنتجات التبغ ومشروبات الطاقة بنسبة 100%، واعتباراً من الأول من ديسمبر 2019 تم توسيع نطاق السلع التي تطبق عليها الضريبة الانتقائية، لتشمل كذلك المشروبات المُحَلَّاة بنسبة 50%، وأجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية والسوائل المستخدمة فيها بنسبة 100%.

وأكدت الهيئة أن تطبيق الضريبة الانتقائية حقق نجاحاً كبيراً في جميع مجالاتها، سواءً في ما يتعلق بآليات التطبيق التي شهدت عمليات تطوير متواصلة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، أو من حيث استجابة قطاعات الأعمال الخاضعة للضريبة، كما أظهرت المؤشرات العديد من الآثار الإيجابية التي تعكس تحقيق الأهداف الرئيسة لتطبيق الضريبة الانتقائية.

وقال المدير العام للهيئة، خالد البستاني، إن «الاتحادية للضرائب» حققت خلال السنوات الماضية نمواً متواصلاً في مؤشرات وكفاءة الأداء، مع تنامي الوعي الضريبي، وسهولة ومرونة الإجراءات الضريبية.

طباعة