تتيح للمستهلكين التسوق الذكي الفوري عن بعد بشكل يحاكي الواقع

"ماجد الفطيم" تطلق مبادرة "مساعد التسوق الرقمي" في دبي

أعلنت شركة  "ماجد الفطيم العقارية" اليوم عن اطلاقها لمبادرة مساعد التسوق الرقمي في دبي والتي تتيح للمستهلكين التسوق الذكي الفوري عن بعد وبشكل يحاكي أساليب التسوق الواقعي.
وقال المدير العام لمراكز التسوق في الإمارات، لدى شركة "ماجد الفطيم العقارية"،  فؤاد منصور شرف، إن "المبادرة تواكب مبادرات تطور قطاع التسوق في دبي والتحول للأنظمة الذكية، اذ سيتاح للمستهلكين من خلال رقم عبر تطبيق ذكي اجراء عملية التسوق وبشكل يحاكي الواقع في رؤية المنتجات وطلبها عن بعد والحصول عليها بشكل فوري في نفس اليوم".
وأوضح على هامش لقاء صحافي عقدته اليوم في دبي، أن "مستويات النمو بقطاع التسوق التقليدية في الإمارات شهدت عودة لمستويات ما قبل "كوفيد-19"،مدفوعة بنمو قطاعا السياحة والسفر وعودة الفعاليات والعروض التي تطلقها مراكز التسوق والتجزئة "، لافتا إلى أن "القطاع سيشهد مرحلة نمو جديدة خلال فترة انطلاق بطولة كأس العالم خلال شهر نوفمبر المقبل، وبما ً يعزز من مكانة الدولة ودبي كوجهة عالمية وإقليمية للتسوق".
وأوضح أن "مبادرة مساعد التسوق الرقمي سيتم اطلاقها في المرحلة الأولى في أسواق دبي عبر مركز "مول الإمارات"، فيما سيتم التوسع لاحقا بالمبادرة لتشمل مراكز أخرى في الدولة أو حتى في أسواق أخرى لاحقا"، لافتا إلى انه "تم تخصيص 25 موظفاً لدعم مهام  "مساعد التسوق الرقمي" في المرحلة الأولى، فيما تتوافر الخدمة حاليا لتشمل 350 متجرا على مستوى مركز التسوق وسيتم زيادة عدد المتاجر خلال المرحلة التالية من الخدمة، فيما تشمل خدمة التوصيل الفوري حاليا مناطق دبي ويتم التوسع لاحقا في أسواق الدولة".
وأفاد شرف بأن نسبة الإشغال في "مول الإمارات" تتجاوز نسبتها حالياً 95% من إجمالي المساحات القابلة للتأجير ، فيما ستصل نسب الاشغال  في "الزاهية مول" لما يتجاوز الـ 90% بنهاية العام الجاري بما يؤشر لمدى تعافي قطاع التسوق المحلي من تأثيرات الجائحة".
وأضاف أن "ماجد الفطيم العقارية" التي تمتلك 18 مركز تسوق في الإمارات تعتزم تعميم خدمة "مساعد التسوق الرقمي" على جميع مراكزها في المستقبل".

طباعة