حملة ترويجية واسعة لـ «دبي المالي العالمي» في الولايات المتحدة

دبي تعزّز مكانتها مركزاً مالياً عالمياً أمام الشركات الأميركية

عيسى كاظم: «زيارة وفد المركز للولايات المتحدة شكلت فرصة مثالية لترسيخ سُمعة دبي المتنامية مركزاً عالمياً لقطاع المال والتكنولوجيا».

يشهد مركز دبي المالي العالمي، اهتماماً متزايداً من الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها، والتي تتطلع إلى تأسيس مكاتب جديدة تابعة لها في المركز، بهدف الاستفادة من الفرص الواعدة لتنمية أعمالها في المنطقة.

وأفاد بيان بأن عدد المتعاملين الإجمالي في مركز دبي المالي العالمي ارتفع بنسبة 106%، جراء حملة ترويجية واسعة النطاق، أطلقها المركز في الولايات المتحدة خلال مايو 2022، ليواصل ترسيخ سمعته وتوسعة نطاق انتشاره، والمضي قدماً في خططه التنموية نحو آفاق أرحب، ورفده بمقومات الريادة والتنافسية، ما استدعى تنظيم زيارة لاحقة للقاء مجموعة من المؤسسات تمثل عدداً من القطاعات المالية الحيوية، من ضمنها قطاع البنوك، إدارة الثروات والأصول، صناديق التحوط، التأمين، التكنولوجيا المالية، والابتكار.

وسلّط وفد المركز إلى العاصمة واشنطن، والذي ترأسه محافظ مركز دبي المالي العالمي، عيسى كاظم، الضوء على الإمكانات التي يوفّرها المركز في تطوير وتمكين مستقبل القطاع المالي، وتمكين المتعاملين المحتملين انطلاقاً من المركز، لتوسعة أعمالهم في أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.

وقال كاظم: «شكّلت زيارة مركز دبي المالي العالمي الأخيرة إلى الولايات المتحدة فرّصة مثالية لترسيخ سُمعة دبي المتنامية كمركز عالمي لقطاع المال والتكنولوجيا. ونحن في المركز مستندين إلى النهج المتبع لتحفيز منظومة الابتكار، نتطلع قُدماً نحو الترحيب بالمزيد من الشركات الأميركية في المركز، لتمكينها من الوصول إلى الأسواق سريعة النمو في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، للاستفادة من الفرص والآفاق الواعدة».

وأضاف: «لطالما أسهمت علاقتنا الراسخة مع معهد التمويل الدولي في تمكين مركز دبي المالي العالمي من إبراز التقدّم الذي حققته إمارة دبي لتكون مركزاً مالياً عالمياً، وذلك عبر المشاركة الفعالة في المحافل الدولية الاستثنائية والمؤثرة، على غرار اجتماع العضوية السنوي. وقد لقي النهج المستقبلي الطموح لمركز دبي المالي العالمي في اعتماد الأصول الرقمية، ودورها في القطاع المالي، ترحيباً كبيراً، مستندين إلى ركائز ورُؤى مستقبلية استباقية للارتقاء بمستقبل القطاع المالي في المنطقة».

وجاءت الزيارة بالتزامن مع انعقاد اجتماعات العضوية السنوية لصندوق النّقد الدولي، ومعهد التمويل الدولي، والتي حضرها رؤساء دول وكبار القادة في القطاع المالي، وكان مركز دبي المالي العالمي هو الراعي الوحيد من المنطقة للاجتماع السنوي لعضوية معهد التمويل الدولي العام الجاري.

طباعة