الشارقة جاذبة لرؤوس الأموال وروّاد الأعمال من مختلف الدول

حققت إمارة الشارقة، شهرة عالمية واسعة النطاق جعلتها وجهة للاقتصاد، وجاذبة لرؤوس الأموال وروّاد الأعمال من مختلف الدول، كما أصبحت محطة انطلاق لكثير من الشركات بفضل ما تتمتع به من بنية تحتية متطوّرة وبيئة تشريعية مرنة.
وأسهمت قطاعات عدة في نمو اقتصاد الإمارة وتحقيق طفرات وقفزات كبيرة في جميع المجالات خلال السنوات الماضية، ولعل من أبرز تلك القطاعات: الطيران والسياحة والتجزئة والتقنية والعقارات والخدمات المالية.
وأسهم قطاع السياحة في تنويع اقتصاد الإمارة، حيث تمتلك مقومات سياحية هائلة وبنية تحتية متطوّرة جعلتها وجهة مفضلة للزيارة على مدار العام.
ويُعدّ قطاع تجارة التجزئة من النشاطات الداعمة لنمو وتنوّع اقتصاد دبي، بحيث أسهم في مواكبة حركة التطوّر الاقتصادي في الإمارة، وسجلت الاستثمارات بقطاع المطاعم والترفية نموا لافتا خلال الفترة الماضية وجذبت استثمارات من جنسيات مختلفة.
وانطلاقاً من جوهر المطبخ الجورجي التقليدي، يعكس مطعم ساند، صدى الضيافة والترحيب اللذين يميزان الثقافة الجورجية. ويقع مطعم ساند في وجهة التسوق والترفيه التي افتُتحت حديثاً، وهي مركز تسوق سيتي سنتر الزاهية في الشارقة، ويقدم المأكولات الشرق أوسطية المعدّة في أجواء مليئة بالحيوية.
ولا يزال المطبخ الجورجي يشتهر بتنوع أصنافه منذ القدم، فهو يجمع نكهات من البحر الأبيض المتوسط وتركيا والشرق الأوسط مما يجعله الألذ والأروع على الإطلاق.

طباعة