شملت «جاهزية» و«سيبكس» و«سيسكو» و«كي بي إم جي لوار جلف»

مجلس الأمن السيبراني يبرم اتفاقات شراكة ومذكرات تفاهم

صورة

أبرم مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، على هامش فعاليات «جيتكس غلوبال 2022»، في دبي أمس، اتفاقات شراكة استراتيجية ومذكرات تفاهم مع شركات مزوّدة لحلول وخدمات الأمن السيبراني، والحلول الدفاعية وخدمات الاستجابة للطوارئ، إذ أبرم اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة «سيبكس» القابضة المزودة لحلول وخدمات الأمن السيبراني، بهدف توحيد الجهود لتحسين آليات التنسيق وسرعة الاستجابة للهجمات السيبرانية المحتملة في الدولة.

وسيشارك الطرفان ببرنامج متعدد السنوات يهدف إلى توحيد عمليات الأمن السيبراني في دولة الإمارات، وتعزيز مرونة البنية التحتية له من خلال بناء قدرات عالمية قادرة على التعامل مع جميع أنواع الحوادث والجهات الفاعلة في مجال التهديد.

وستقدم «سيبكس» مجموعة متنوّعة من خدمات التقييم والحماية والتشغيل بما يشمل توفير المعلومات والتقييمات المعمقة حول مشهد التهديدات، وتصميم بروتوكولات الاستجابة للحوادث ومراكز العمليات الأمنية، إضافة إلى توفير التدريبات المتخصصة في مجال الأمن السيبراني، وتنظيم حملات التوعية المصممة لدعم حكومة الإمارات ومؤسساتها من خلال تطوير المهارات الإلكترونية على الصعيد الوطني.

وقال رئيس مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، الدكتور محمد حمد الكويتي: «أسهمت جهود تطوير بنية تحتية متقدمة وآمنة للأمن السيبراني في دولة الإمارات بدور مهم في نجاح وتقدم مختلف المبادرات الاقتصادية والاجتماعية في الدولة».

وكشف أن مجلس الأمن السيبراني يعمل على بناء قاعدة وتأسيس بنية تحتية آمنة ومتينة للأمن السيبراني في دولة الإمارات، وجعل هذا الموضوع البالغ الأهمية جزءاً أصيلاً من ثقافة المؤسسات والأفراد.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة سيبكس القابضة، خالد الملحي: «سعداء بهذه الثقة التي منحنا إياها مجلس الأمن السيبراني، ونتطلع للعمل معه لدعم المؤسسات الإماراتية في جهودها للتصدي لتهديدات ومخاطر الأمن السيبراني، ونطمح في (سيبكس) إلى المساهمة في بناء منظومة أمن سيبراني قوية للجميع».

كما وقّع مجلس الأمن السيبراني مذكرة تفاهم مع شركة «سيسكو» لتعزيز استراتيجيات وجهود الأمن السيبراني في الدولة، ومذكرة تفاهم مع شركة «كي بي إم جي لوار جلف دولة الإمارات وسلطنة عُمان» لتوعية الطلاب على مستوى الدولة بالأمن السيبراني، والمساعدة في تأسيس بيئة سيبرانية قوية وآمنة.

من جانبها، وقعت «جاهزية»، الشركة التابعة لـ«مجموعة إيدج»، والمزود الشامل للحلول الدفاعية وخدمات الاستجابة للطوارئ، ومجلس الأمن السيبراني في دولة الإمارات، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون من خلال إجراء عمليات التبادل في المجالات المتعلقة بالأمن السيبراني، بينما ستقدم «جاهزية» برامج التوعية السيبرانية للمجتمعات المحددة.

ووفقاً لمذكرة التفاهم، ستعمل المؤسستان على تطوير برامج تثقيفية وتوعوية سيبرانية مخصصة مع التركيز بشكل خاص على القيادة المجتمعية والتنظيمية في جميع أنحاء دولة الإمارات والموظفين التقنيين في الجهات الحكومية، إضافة إلى عمليات البحث والتطوير العلمي والتكنولوجي، التي سيتم إجراؤها وفقاً لمبادئ دولة الإمارات الخاصة بالمساواة والمعاملة بالمثل والاحترام.

 

طباعة