يوفر بيئة فريدة للعمليات المستوفية للإجراءات الجمركية وغير المجمركة تحت سقف واحد

«دبي الجنوب» تفتتح ثالث مركز لوجستي لشركة «دي بي شينكر»

مسؤولو «دبي الجنوب» و«دي بي شينكر» خلال افتتاح المركز اللوجيستي. من المصدر

أعلنت «دبي الجنوب»، أكبر مشروع تطوير حضري يركز على قطاعات الطيران والخدمات اللوجستية والعقارات، عن افتتاح شركة «دي بي شينكر»DB Schenker ثالث مركز لوجستي ضخم لها في المنطقة اللوجستية، وذلك ضمن مسيرة نموها الناجحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأفاد بيان بأن النظام الشمسي المثبت على سطح منشأتي المركز، سيوفر الطلب الكامل على الطاقة للمساحة البالغة 74 ألف متر مربع من مساحة المستودعات، و5000 متر مربع من مباني المكاتب، ما يسهم في توفير 4000 طن من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون سنوياً، أي ما يعادل زراعة أكثر من 400 ألف شجرة.

وبحسب البيان، سيوفر مركز الخدمات اللوجستية الخضراء نظاماً بيئياً مستداماً للعمليات الجمركية وغير المجمركة، ومجموعة متكاملة من خدمات السلع والخدمات المخصصة للعملاء. وسيكون المرفق الجديد المتطوّر مصدراً واحداً لجميع المتطلبات اللوجستية، باعتباره مركز توزيع لدول مجلس التعاون الخليجي.

وقال المدير التنفيذي للمنطقة اللوجستية في «دبي الجنوب»، محسن أحمد، إن منشأة «دي بي شينكر» الجديدة ستعمل على تعزيز المنظومة الكاملة للمنطقة اللوجستية، بفضل حلولها المبتكرة وخدماتها الممتازة، إضافة إلى أفضل الممارسات المستدامة، لتكون هذه الخصائص مجتمعة بمثابة شهادة على استراتيجيتها التجارية المتقدمة.

وأضاف: «لن ندخر جهداً من جانبنا لتعزيز مكانتها، وتقديم الخدمات والحلول المستدامة، تماشياً مع مبادرة (الحياد الكربوني 2050) التي أطلقتها دولة الإمارات»، لافتاً إلى أن الشركات العالمية والإقليمية تستفيد من العمليات التي توفرها «دبي الجنوب»، إضافة إلى الربط السلس ومتعدد الوسائط بين خدمات النقل البري والجوي والبحري.

من جهته، قال نائب الرئيس لشؤون خدمات العقود اللوجستية وإدارة سلسلة التوريد في «دي بي شينكر» الشرق الأوسط وإفريقيا، أكو جاف: «سيعمل المركز الجديد على تعزيز التزامنا وعملياتنا بشأن الاستدامة، وسيؤدي إنشاء هذا المركز اللوجستي الواسع إلى الارتقاء بقدرتنا وتوسعة نطاق شبكتنا».

طباعة