الزرعوني: "جيتكس" يدعم انتعاش عقارات دبي ويوفر منصة ترويجية جيدة للقطاع

تأثيرات إيجابية لمعرض "جيتكس" على القطاع العقاري في دبي

أكدت شركة "دبليو كابيتال" للوساطة العقارية، الرائدة في قطاع الوساطة العقارية وتتخذ من دبي مقرا، على الأهمية الاستراتيجية لتنظيم معرض "جيتكس غلوبال 2022 " لاقتصاد إمارة دبي ودوره الإيجابي في انتعاش جميع القطاعات الاقتصادية ولاسيما القطاع العقاري.
وتعليقاً على ذلك، قال الخبير العقاري وليد الزرعوني رئيس مجلس إدارة شركة "دبليو كابيتال" للوساطة العقارية، إنه "مع انطلاق فعاليات أهم حدث تقني في المنطقة والعالم، وبالتزامن مع بدء موسم الفعاليات والمعارض الكبرى إلى جانب الموسم السياحي للربع الأخير من العام، يساهم جيتكس في لعب دور إيجابي على معظم القطاعات الاقتصادية الرئيسية في دبي".
وأضاف الزرعوني أن "عدد الزوار الكبير لمعرض جيتكس للتكنولوجيا في دبي سينعكس على القطاع العقاري مباشرة من خلال تنشيط الإيجارات السكنية والإيرادات الفندقية، بالإضافة إلى الترويج الجيد أمام حشد كبير من الأجانب المهتمين بالتوسع الاستثماري عبر قطاع العقارات".
وتوقع الزرعوني، أن "يحقق المعرض رقما تاريخيا في عدد الزوار"، مضيفا: "كان من المفترض الاستفادة من جيتكس بتنظيم معرض عقاري كبير عقب جيتكس مباشرة للاستفادة من الزخم الكبير للزوار".
ويرى الزرعوني، أن "جيتكس يرسخ لمكانة دبي في التطور التقني، كما يؤكد على كونها قبلة التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي حول العالم، مما يزيدها جاذبية كأفضل بيئة للعيش في المستقبل".
وأشار، إلى أن المعرض شكل فرصة جيدة لعرض الخدمات الذكية لدائرة الأراضي والأملاك في دبي والتعريف بمنصاتها التي تسهل معاملات القطاع العقاري، لافتا إلى أن الدائرة استغلت المعرض للتعريف بأبرز خدماتها المتوفرة على تطبيقها الذكي دبي ريست، الذي طورته الدائرة ذاتياً ليكون أول منصة رقمية للعقارات في المنطقة، وتتيح للمستخدمين اتخاذ قرارات التصرفات العقارية عبر مجموعة متكاملة من الإجراءات الرقمية، ومن دون الحاجة إلى المستندات الورقية.
وتابع الزرعوني، "كل هذه العوامل ترسخ مكانة دبي كوجهة عالمية للاستثمار العقاري من خلال تقليل الإجراءات ومواكبة اخر مستجدات التكنولوجيا، والاعتماد على منظومة عمل رقمية، تعد الأكثر تطوراً على مستوى العالم".
وكشف أن دبي ضمن 4 أسواق عقارية رئيسية حول العالم مقومة بقيمتها العادلة وفق ما أورده تقرير بنك "يو بي إس" مؤخرا، فيما تواجه 9 مدن خطر وقوع فقاعة عقارية.
وأشار رئيس مجلس إدارة شركة "دبليو كابيتال" للوساطة العقارية، إلى إمكانية الاعتماد على "جيتكس" للترويج العقاري للإمارة على كونها مدينة ذكية في كل شيء، موضحا أن الأجيال الحالية تفضل هذا النمط من العيش ما يجعل دبي الوجهة الأفضل إقليما وعالميا.
ولفت إلى أن سوق دبي العقارية لا تزال تتلقى دعما كبيرا من التسهيلات اللامحدودة والمبادرات النوعية التي أطلقتها حكومة الإمارة متمثلةً في سياسات دعم الوافدين، وقوانين الإقامة الجديدة، وإقامة رواد الأعمال والمستثمرين، بالإضافة إلى البنية التحتية التي جعلت دبي تتبوأ الصدارة في مجال العقارات على المستوى العالمي، وعزز مكانتها في طليعة الوجهات العالمية كأفضل مكان للعيش والعمل والاستثمار.
وأكد الزرعوني، أن دبي تبدع في استشراف وصناعة المستقبل وقراءة المشكلات الاقتصادية مسبقاً قبل حدوثها، ووضع حلول ناجزة لها، قبل وقوع هذه الأزمات، كذلك أصبحت سباقة في تبني وإدخال أحدث الوسائل والأدوات الجديدة والمبتكرة في جميع المجالات وبما يحقق القيمة المضافة للاقتصاد المحلي.
وأشار الزرعوني، إلى أن التحرك لا يكون على صعيد القطاع الخاص مثلاً أو المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية، إنما يأتي الأمر من رأس الهيكل الإداري للإمارة، ما يعطي ثقة وقوة للتحرك سريعاً نحو سبل الحداثة والتطور في المجالات كافة، لافتا إلى القرار أصبح الآن مقرون بالاعتماد على أحدث التقنيات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي.
وانطلق معرض "جيتكس غلوبال 2022" في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 10 إلى 14 أكتوبر الجاري، متفوقاً على جميع نسخه السابقة من حيث الحجم والسعة الاستيعابية، حيث تشارك فيه 5000 شركة عارضة موزعة على امتداد 26 قاعة عرض بمساحة إجمالية تبلغ مليوني قدم مربعة، ويشكل ذلك زيادة استثنائية قدرها 25% على أساس سنوي مع توقعات بتوافد أكثر من 100 ألف زائر من 170 دولة، ومما يميز الحدث هذا العام حضور أكثر من 800 شركة ناشئة و1000 متحدث.
وتشكل هذه الدورة من الحدث، النسخة الأكثر تأثيراً في تاريخ المعرض كونها تغطي 7 موضوعات تكنولوجية متنوعة عبر مجالات الميتافيرس، ومستقبل الإنترنت اللامركزي، والاقتصاد الرقمي العالمي المستدام، وتشارك في المعرض 1400 شركة عارضة جديدة من الشركات العالمية والشركات الناشئة، والتي تستعرض تطبيقات في مجالات الميتافيرس والذكاء الاصطناعي والـ"ويب 3.0"، والبلوك تشين، واتصالات الجيل السادس، والحوسبة السحابية، والتكنولوجيا المالية، والبيانات الضخمة.
ويعد المعرض ملتقى للمطورين والمبرمجين في الشرق الأوسط، حيث يجمع 10 آلاف مبرمج ومطور من مختلف شركات التكنولوجيا العالمية.

طباعة