تطبيق متطور يكشف عن «الحوادث الخطيرة» ويرسل إشارة استغاثة

صورة

أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي النسخة الجديدة من تطبيقها الذكي خلال معرض جيتكس العالمي للتقنية 2022، ليضم باقة متميزة تشمل 70 خدمة طُورت باستخدام أحدث تقنيات البرمجة الهاتفية والذكاء الاصطناعي، وتتوافر بسبع لغات مُعتمدة من بينها خدمة متطورة للكشف عن الحوادث الخطيرة والإبلاغ عن حالة الطريق وإرسال رسالة استغاثة حال تعرض حامل التطبيق لحادث بليغ.

وقال مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في شرطة دبي، اللواء خالد ناصر الرزوقي، إن النسخة الجديدة للتطبيق، تحتوي على مجموعة من الخصائص المميزة والفريدة من نوعها، والتي توفر للمتعامل تجربة استثنائية لما تتضمنه من برمجة طورتها شرطة دبي استناداً إلى أحدث المعايير العالمية في التصميم، من بينها تسجيل الدخول باستخدام بصمة الوجه.

وأضاف أن التطبيق المعدل يتضمن «لوحة بيانات» تحتوي على تفاصيل البيانات الشخصية، والبطاقات الإلكترونية، وجميع المعاملات المُقدمة للمتعامل، بالإضافة إلى رسومات بيانية توضح نسبة استخدام الخدمات، والمخالفات المرورية المسجلة على الملف المروري. وأشار إلى أن النسخة الجديدة من التطبيق تضم كذلك تقنية «الكشف عن الحوادث الخطيرة»، ويمكنه إرسال طلب استغاثة (SOS) بشكل أوتوماتيكي، دون أي تدخل بشري حال تعرض المركبة إلى حادث مروري بليغ، مشيراً إلى أن التطبيق يتضمن أيضاً خاصية «إشعارات الحوادث الذكية»، إذ يرسل تنبيهات صوتية عن وجود حادث في الطريق الذي يسير عليه السائق عبر الربط مع غرفة العمليات، وبواسطة برمجة خوارزميات خاصة تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وتقنية تحديد المواقع، كما تتوفر خاصية «الطرق المفضلة»، التي تتيح للمتعامل تحديد الطرق المفضلة لديه، ليقوم التطبيق بتنبيهه إن وُجدت حوادث على تلك الطرق أم لا.

وأوضح أن التطبيق يحتوي أيضاً على خاصية «حماية المرأة والطفل» والتي تسعى شرطة دبي من خلالها إلى تقديم الدعم لجميع الفئات المستضعفة، كما

يوفر خاصية «للمكفوفين»، تمكنهم من طلب استغاثة أو تقديم شكوى واقتراح، بالإضافة إلى توفير كاميرا ذكية لهم تعالج الصور وتخبر المكفوف بما تم التقاطه. 

طباعة