يتيح للشركات الاستثمار في مكافأة نهاية الخدمة الخاصة بالموظفين

«الصكوك الوطنية» تطلق برنامج التقاعد الذهبي

محمد قاسم العلي: «نهدف إلى المشاركة في تحقيق الازدهار المالي وتأمين مستقبل سكان دولة الإمارات».

أطلقت شركة الصكوك الوطنية، المملوكة من قبل ‏‎‏مؤسسة دبي للاستثمارات، برنامج التقاعد الذهبي، وذلك في إطار تعزيز مجموعة حلول التخطيط المالي التي تقدمها الشركة للمواطنين والمقيمين.

وأفادت «الصكوك الوطنية» في بيان، بأن هذه المبادرة الفريدة من نوعها، والتي جرى تطويرها تماشياً مع الطلب المتزايد من أصحاب العمل والموظفين، تهدف إلى مساعدة الشركات المسجلة في «الصكوك الوطنية» على دعم الأهداف المالية للمقيمين، والتخطيط للتقاعد، وتعزيز مرونتهم المالية من خلال العائدات التنافسية التي تقدمها الشركة في إطار هذا البرنامج.

وبموجب مزايا البرنامج الجديد، فإنه يمكن للموظفين المساهمة بمبلغ بسيط يصل إلى 100 درهم شهرياً، وتحقيق الأرباح من المبلغ الذي تم ادخاره، والذي يمكن الاستفادة منه، إضافة إلى مكافأة نهاية الخدمة، وذلك بهدف دعم الجهود التي تبذلها المؤسسات للاحتفاظ بالموظفين، ومساعدتهم على التخطيط المالي لنهاية الخدمة.

كما يمكن للموظفين المشاركين بالبرنامج، الاطلاع على محفظة التقاعد الخاصة بهم، ومشاهدة نمو مدخراتهم في الوقت الفعلي، فضلاً عن المشاركة في برنامج المكافآت الخاص بـ«الصكوك الوطنية» والذي تبلغ قيمته 35 مليون درهم، وأن يصبحوا مؤهلين للحصول على تأمين تكافلي على الحياة تقدمه الشركات المحلية المزودة لخدمات التكافل.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الصكوك الوطنية، محمد قاسم العلي، إن التخطيط للتقاعد يعدّ أمراً غايةً في الأهمية، لضمان الاستقرار والاستقلال المالي للأفراد.

وأضاف: «تحتضن دولة الإمارات حالياً أكثر من ثمانية ملايين مقيم. ومن خلال هذه المبادرة الأولى من نوعها، والمصممة خصيصاً للقطاع الخاص، فإننا نهدف إلى تمكين المقيمين من الاستثمار في مستقبلهم إضافة إلى دعم الشركات من خلال استراتيجيات الاحتفاظ بالموظفين».

وتابع العلي: «تماشياً مع رؤية القيادة الرامية لجعل دولة الإمارات، البلد المفضل للعمل، فإن هذا النظام يتيح للشركات الاستثمار في مكافأة نهاية الخدمة الخاصة بموظفيها، حتى يتمكنوا من الاستفادة من عائدات إضافية على مكافآتهم». وقال العلي: «لطالما بذلت قيادة الدولة جهوداً كبيرة لحماية وتمكين الناس. ونحن نهدف بوصفنا مؤسسة وطنية إلى المشاركة في تحقيق الازدهار المالي وتأمين مستقبل سكان دولة الإمارات».

طباعة