"الاتحادية للضرائب" تطلق منصتها الرقمية "إمارات تاكس" قبل نهاية 2022

تستكمل الهيئة الاتحادية للضرائب المرحلة النهائية لإطلاق منصتها الجديدة المتكاملة المُطَوَّرة كلياً للخدمات الضريبية الرقمية "إمارات تاكس"، وإطلاق تطبيق "إمارات تاكس" الذكي للخدمات الضريبية وفقاً لأحدث التقنيات المستخدمة عالمياً في المجال الضريبي.
وتوقعت الهيئة، بدء تشغيل المنصة المُطَوَّرة قبل نهاية العام الحالي لتشكل نقلة نوعية بمرحلة جديدة من مراحل الارتقاء بالنظام الضريبي تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية للهيئة للتحول الرقمي في جميع خدماتها، يما يتواكب مع مسيرة التحول الرقمي لدولة الإمارات، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للاستفادة من التقنيات الناشئة ببناء بنية تحتية رقمية قوية تخدم أفراد المجتمع وقطاعات الأعمال، والمساهمة في الحفاظ على المكانة التنافسية المتقدمة للدولة، في إطار مبادئ الخمسين عاماً المقبلة التي تشكل مرجعاً أساسياً للعمل في القطاع الحكومي.
وأكدت أن تنفيذ مشروع منصة "إمارات تاكس"، وتطبيق "إمارات تاكس" الذكي للخدمات الضريبية الرقمية، استغرق عدة شهور من الجهود المكثفة والعمل المتواصل لفريق العمل المكلف بتنفيذ المشروع، الذي قام ببناء منصة ضريبية متكاملة اعتماداً على أحدث التقنيات والبرامج الذكية المستخدمة في هذا المجال، لتحسين تجارب عملاء الهيئة خلال إدارة عملياتهم الضريبية بأساليب تتميز بأعلى مستويات الكفاءة، والسرعة، والسلاسة، والشفافية.
وأشارت إلى أن منصة "إمارات تاكس" ستوفر حلولاً ذكية للتحسين المُستدام لتجارب المتعاملين للوصول السلس - من أي مكان وعلى مدار اليوم - إلى جميع خدمات الهيئة الاتحادية للضرائب سواء المتعلقة بالتسجيل، أو تقديم الإقرارات، أو سداد المستحقات الضريبية من قبل المسجلين بالنظام الضريبي، أو استرداد المبالغ الضريبية للفئات المؤهلة قانوناً للاسترداد، أو تقديم طلبات إعادة النظر، أو غيرها من إجراءات ضريبية.
وأضافت الهيئة في بيانها الصحفي أن منصة "إمارات تاكس" المُطَوَّرة سترفع مستوى أداء الهيئة بصفة عامة وسترتقي بكفاءتها في إدارتها للنظام الضريبي وتحصيل وتنفيذ الضرائب الاتحادية وما يرتبط بها، فضلاً عن تعزيز قدراتها لإدارة العمليات واتخاذ القرارات بآليات أكثر سرعة وكفاءة لتقديم الدعم الاستباقي لعملاء الهيئة.
وأشارت إلى أن المنصة الجديدة ستوفر إمكانية الوصول عبر شبكة الإنترنت إلى عدد أكبر من خدمات الهيئة الاتحادية للضرائب بخيارات واسعة النطاق للمساعدة الذاتية وطلب الخدمات، إلى جانب مجموعة من التحسينات الهامة التي سيستفيد منها العديد من الفئات من بينهم دافعو الضرائب، والأفراد، والوكلاء الضريبيون، وجميع الجهات المعنية بالقطاعين الحكومي والخاص.
وأوضحت أن منصة "إمارات تاكس" التي تعد من الأنظمة الأيكولوجية الحديثة تتكامل في دورها مع أدوار الجهات الحكومية المعنية الأخرى مثل "المصرف المركزي"، والبرامج الوطنية الأخرى مثل "الهوية الرقمية" لتبسيط عمليات الاستخدام الأمثل للبيانات المشتركة، وبالتالي تسهيل العمليات والخدمات للمستخدمين.
ووفقاً للبيان فإن الهيئة الاتحادية للضرائب ستُعلن خلال الفترة المقبلة عن المعلومات التفصيلية لخدمات المنصة الجديدة، ومميزاتها، وآليات التحول السلس من النظام الإلكتروني الضريبي الحالي إلى منصة "إمارات تاكس".

طباعة