دبي تسافر بالمخططين والمصممين إلى المستقبل عبر «ميتافيرس»

صورة

أعلنت بلدية دبي عن مشروع نوعي، يمكّن صناع القرار والمخططين والمصممين من السفر إلى مستقبل المدينة وإنشاء المشروعات في بيئة افتراضية، قبل تنفيذها في الواقع، وإعداد تقارير تحليلية عنها لتجنب وتلاشي أية أخطاء أو مشكلات وقت التنفيذ الفعلي لها.

وقالت مديرة إدارة مركز نظم المعلومات الجغرافية في البلدية، ميثاء النعيمي، لـ«الإمارات اليوم» على هامش معرض جيتكس، إن مشروع «السيناريو التخطيطي»، يعرض محاكاة تنفيذ سيناريو تخطيطي لإمارة دبي في بيئة الميتافيرس، ويتم تعديله بناءً على دراسة نتائج المحاكاة قبل تطبيقها على أرض الواقع، وهو أحد المشروعات الهندسية، التي تعتمد على التقنيات الحديثة في مجالات التخطيط الجيومكاني، والميتافيرس.

وذكرت أن صلاحية الدخول إلى إمارة دبي عبر تقنية الميتافيرس حالياً، متاحة للمخططين والمصممين، ومتخذي القرار، حيث يمكنهم عبر التقنية الحديثة عمل محاكاة للمشروعات قبل تنفيذها على أرض الواقع، والوقوف على نقاط القوة والضعف، كما يتم دراسة وتحليل نتائج السيناريو في البيئة الرقمية، ومن ثم إجراء التعديلات اللازمة بناء على تلك النتائج، قبل التطبيق الفعلي للسيناريو، ما يوفر الوقت والجهد والكُلفة.

وأكدت أنه من المتوقع أن تتاح زيارة دبي للجميع من داخل الدولة وخارجها، قبل نهاية العام الجاري، حيث يمكن لأي شخص زيارة الإمارة، والتجول فيها افتراضياً، والتعرف على معالمها وبيئتها دون تأشيرة دخول.

طباعة