في أول ظهور لـ"انترنت اوف لايف"

تومورو فاونديشن تنطلق من جيتكس جلوبال 2022

 أعلنت تومورو فاونديشن  TMRW Foundationاليوم، عن شراكتها مع جايتكس جلوبال 2022، الحدث التكنولوجي وملتقى رواد الأعمال الأكبر على مستوى العالم للانطلاق بظهورها الأول رووم ROOM، الحل التكنولوجي الرائد للتواصل، ثلاثي الأبعاد والنابض بالحياة، يدعو العالم لإلقاء نظرة حول مستقبل الإنترنت تحت مسمى The Internet of Life™.

ويدعم هذا الانطلاق التكنولوجي والمتزامن مع استراتيجية دبي للميتافرس ابتكارات انترنت الواقع الممتد لكي تعم بالفائدة على قطاعات عديدة مثل الصحة والسياحة والتجزئة، فضلاً عن العمل عن بُعد والعمل القانوني.
ومع بداية عام 2022، قامت تومورو فاونديشن TMRW Foundation بالعمل مع وزارة الصحة والوقاية في الإمارات (MoHAP)، لإطلاق أول مركز افتراضي لسعادة المتعاملين في العالم يعتمد على تقنية الميتافرس في الفضاء الرقمي.

وتساعد تقنية رووم Room، إحياء مؤتمرات الفيديو ثلاثي الأبعاد من خلال تكنولوجيا استثنائي ومنقطع النظير ومتاح عبر انترنت المتصفح، حيث صُممت بذكاء لتضع واقع أيام العمل في الاعتبار ولكي ترفع مستوى مكالمات الفيديو الحيوي و النابض بالحياة و من خلال مساحات الاجتماعات عبر الإنترنت. فضلًا عن تمكين المستخدمين من التفاعل افتراضيًا بأكثر الطرق التي تعكس الطبيعة البشرية والتي تتميز بأحدث التقنيات الاجتماعية المتوفرة في العالم.

وفي تصريح ٍ له قال جيفات يرلي، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ TMRWتومورو فاونديشن ورائد ألعاب الفيديو صاحب الشهرة العالمية: "تعتز بتواجدنا هنا في أول طرحنا لـ رووم Room في جايتكس جلوبال، دبي والذي يضم آلاف المشاركين من قادة العالم في مجال التكنولوجيا والأعمال".
وأضاف جيفات: "لقد عمل أعضاء فريقنا بشغف عميق وإتقان لإنشاء مساحات رقمية متشكلة من واقع الحياة، لإطلاق رووم Room في الأسواق، ونحن نتطلع نحو استقبال الحاضرين جسديًا وفعليًا هنا في جايتكس وعلى ثقة تامة بأن رووم Room وإنترنت اوف لايف، ™The Internet Of Life سوف تُغيران الطريقة التي نلتقي بها مع بعضنا البعض إلى الأبد".

واستناداً على تقنية ™RealityOS الحصرية، تُقدم TMRW حلول عملية مثل ويب 3 الواقعية مع وجود أشخاص حقيقيين على عكس افاتار والصور الرمزية مجهولة الهوية. وأضاف يرلي قائلًا: "مع تواجد الحوسبة الاجتماعية ثلاثية الأبعاد الخاصة في قلب التقنية، نحن نتيح مشاركة طبيعية، مستدامة وحقيقية في عوالم الأعمال والتعليم والسياسة والرياضة والترفيه". وتُعد انترنت اوف لايف، أقرب للإنسان حيث توفر تجربة تفاعل نابضة بالحياة عبر الإنترنت."

طباعة