تتيح زيارة جناحها افتراضياً للمرة الأولى في تاريخ المعرض

«&e» تطلق لأول مرة 3 تجارب لـ «الميتافيرس» في «جيتكس»

صورة

تطلق مجموعة «&e» للمرة الأولى، في «جيتكس للتقنية 2022»، «ميتافيرس - e& universe»، إلى جانب طرح اثنتين من التجارب الرئيسة الأخرى في «الميتافيرس»، بالشراكة مع أبرز اللاعبين الدوليين في الاتصالات والتكنولوجيا بهدف منح الزوّار تجارب متنوّعة في التقنيات الحديثة والحلول الرقمية وتعريفهم بالإمكانات المستقبلية والرقمية في قطاعات التنقل والرعاية الصحية والروبوتات والتكنولوجيا المالية والذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والمعزّز و«الميتافيرس»، وغيرها من المجالات.

وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة «&e»، حاتم دويدار، في تصريحات صحافية، أمس، أن «المجموعة اختارت من (المريخ) وتحديداً منطقة (أركاديا بلانيتيا) موقعاً استراتيجياً لمنصة «الميتافيرس» لتكون بذلك من أوائل مشغلي الاتصالات في المنطقة والعالم في هذا المجال، حيث تشير الأبحاث العلمية إلى أن هذه المنطقة قد تكون الأكثر ملاءمة للحياة المستقبلية على (الكوكب الأحمر)، نظراً لكونها واحدة من المناطق القليلة التي يوجد فيها الجليد ومصادر المياه»، مشيراً إلى أن «التصميم المعماري للميتافيرس في المريخ، سيشكل معلماً فنياً من حيث التصميم المتميز والفريد بما يتماشى مع رؤية قيادة الدولة واستراتيجيتها لاستكشاف الفضاء الخارجي التي تجسّدت في نجاح مهمة (مسبار الأمل)، الذي يُعد أول مسبار عربي وإسلامي يدخل مدار المريخ».

وأشار دويدار، إلى أنه «يُتاح لمحبي التكنولوجيا والتجارب الرقمية المتطورة، زيارة جناح (المجموعة) افتراضياً للمرة الأولى في تاريخ المعرض، عبر هذا «الميتافيرس»، والاطلاع على المعروضات التقنية ضمن جناح المجموعة، بينما ستشهد المراحل المقبلة، توسيع نطاق المنصة لتتيح لزوّارها، الفرصة لاقتناء الأصول الرقمية، بالإضافة إلى التجارب التفاعلية مثل حضور الحفلات الموسيقية وشراء الرموز غير القابلة للاستبدال، ومشاهدة الأحداث الرياضية وغيرها من التجارب الرقمية التي ستكون الأولى من نوعها في الدولة والمنطقة».

وأكد أن «استكشاف المستقبل الرقمي بإمكاناته اللامحدودة وتوسيع نطاق الخدمات والحلول الرقمية المقدمة للحكومات وقطاع الأعمال والأفراد في الإمارات والدول التي تعمل فيها، هو التوجه الثابت للمجموعة في العالم المتغير رقمياً»، موضحاً أن «الانتقال إلى (الميتافيرس) يُشكل نقطة انطلاق لاستكشاف الحدود الجديدة للعالم الرقمي، حيث تكمن أهمية (الميتافيرس) كعالم جديد، في أنه يتيح لمستخدميه التفاعل بطرق فريدة»، مشيراً إلى أنه لا يمكن للتقنيات الحديثة بما فيها «الميتافيرس»، أن تمضي وحدها دون الارتكاز على حلول الاتصالات والشبكات المتطورة، مثل شبكة الجيل الخامس.

ونوّه بأن مجموعة «&e» تتيح لزوّار «جيتكس» منصة رئيسة أخرى في «الميتافيرس»، بالتعاون مع أكبر مشغل اتصالات في كوريا، وتم تصميمها لتعزيز تجارب المستخدمين من خلال المساحات الافتراضية المتعددة والشخصيات الرمزية واستكشاف الفرص المتاحة للتواصل الاجتماعي في عالم الميتافيرس الجديد، كما تتيح الاستماع إلى الموسيقى والشعر والتعرف إلى العروض الترفيهية، من خلال تقنيات الواقع الافتراضي والمعزّز.

وأضاف دويدار، أن المجموعة توفر أيضاً عرضاً متطوراً آخر في «الميتافيرس»، بالتعاون مع «هواوي» يمثل تجسيداً لمركز أعمال الشركة على «الميتافيرس»، ويتيح للزوّار تجربة التسوق في عالم ثلاثي الأبعاد بأسلوب مبتكر، ويمكن للمستخدمين اختبار تجربة مبيعات شبيهة بالواقع عبر نظارة الواقع الافتراضي والتفاعل مع خدمات ومنتجات «اتصالات من e&»، عبر تتبع حركة اليدين أو من خلال أدوات التحكم وهو ما يوضح دور «الميتافيرس» في نقل تجارب العملاء إلى مستوى جديد بالكامل من خلال شبكة الجيل الخامس ذات السرعة العالية وزمن الاستجابة المنخفض للغاية. ونوه بحرص «المجموعة» على اختيار معرض «جيتكس»، ليكون المنصة التي تطلع المجموعة زوّارها، من خلالها، على رحلة تنقلهم إلى الجيل التالي من الحياة الرقمية.

وكشف أن قيمة الإنفاق الرأسمالي للمجموعة بلغ 3.5 مليارات درهم في النصف الأول من العام الجاري، مشيراً إلى أن «اتصالات» لم تتوقف عن تطوير البنى التحتية ومواصلة الاستثمار في تحديث شبكات الهاتف المتحرك والألياف الضوئية لتلبية الاحتياجات المتنامية والمتغيرة للعملاء، ما أسهم بشكل أساسي في رفع مكانة الدولة لتصبح الأولى عربياً وعالمياً في الكثير من المؤشرات، منها الأولى عربياً في استخدام الإنترنت، والأولى عربياً في التجارة الرقمية، والأولى عالمياً في سرعة الإنترنت على الهاتف المتحرك، وأسهم في حفاظ الإمارات على المركز الأول عالمياً في نسبة نفاذ شبكة الألياف الضوئية الموصولة للمنازل منذ عام 2016، وحلت في المرتبة الأولى عالمياً بنسبة تغطية 97%، تليها سنغافورة والصين وكوريا الجنوبية وهونغ كونغ.

وأكد دويدار أن «&e»، تحتل مكانة متقدمة ضمن أفضل 10 شركات اتصالات في العالم، من حيث القيمة السوقية وتطمح إلى رفع هذه المكانة عالمياً بالاعتماد على الحلول التكنولوجية وبالارتكاز على قاعدة المشتركين الضخمة، والتي تقدر بـ160 مليون مشترك، كما تتميز «&e» بمحفظة متنوّعة من الخدمات، تتجاوز مجرّد خدمات الاتصالات، مشيراً إلى أن «المجموعة» تولي أهمية كبيرة للذكاء الاصطناعي، المتوقع أن يسهم بنحو 120 مليار دولار في النمو الاقتصادي للإمارات بحلول 2030، والتي ستكون من أكثر المستفيدين من هذه التقنية الواعدة في المنطقة.

ولفت دويدار، إلى أن الدراسات والأبحاث تؤكد مدى تقدم أساليب الحياة الرقمية لدى الأفراد في الدولة، تزامناً مع كثافة استخدام شبكات الاتصالات والإنترنت في أنماط الحياة اليومية، مشيراً إلى أن نسبة مستخدمي ألعاب الفيديو الإلكترونية بلغت 90.7% من إجمالي مستخدمي شبكة الإنترنت في الإمارات، على مختلف أنواع الأجهزة، كما بلغت نسبة الأفراد الذين يشاهدون المحتوى التلفزيوني عبر الإنترنت 96.4% من إجمالي مستخدمي الإنترنت، ويمتلك نحو 19% من مستخدمي الإنترنت في الدولة أحد أنواع العملات الرقمية والمشفرة.

سوق واعدة

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة «&e»، حاتم دويدار، أن «قطاع الاتصالات في الإمارات، سيشهد معدل نمو سنوي مركب يقدّر بـ3.5% خلال الأعوام الخمسة المقبلة، بحسب أحدث الأبحاث، ما يؤكد أنه سوق واعدة، بدعم من السياسات الحكومية والتشريعية والاستثمارات طويلة الأمد التي نفذتها المجموعة، ما ساعد على التوسع في تطبيقات المستخدم النهائي ونمو إنترنت الأشياء والحوسبة السحابية ومراكز البيانات وشبكات الجيل الخامس للهاتف المتحرك»، مشيراً إلى أن نسبة مستخدمي الإنترنت في الإمارات تقدر بـ99% من سكان الدولة، ما يحتم مواصلة ابتكار الحلول والخدمات الرقمية للجهات الحكومية والأفراد في قطاعات متنوّعة مثل الاقتصاد الرقمي والترفيه الرقمي ولدعم التوجهات الرقمية في الدولة.

طباعة