ينطلق اليوم بمشاركة 5000 شركة من 90 دولة

محمد بن راشد: «جيتكس غلوبال» وضع دبي على خارطة التقنية العالمية

صورة

قال صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تغريدة على موقع «تويتر»: «ينطلق اليوم أكبر معرض للتكنولوجيا في العالم على مساحة مليوني قدم مربعة، وبمشاركة 5000 شركة من 90 دولة، منها 35 شركة ناشئة، يتجاوز تقييم كل واحدة منها المليار دولار. (جيتكس غلوبال) الذي بدأ منذ 1981 وضع دبي على خارطة التقنية العالمية.. ووضع التقنية على رأس أولويات دبي».

وتشهد دبي، اليوم، انطلاق الدورة 42 لفعاليات «جيتكس غلوبال»، عبر نسخة استثنائية تشهد مشاركة 5000 شركة عارضة من 90 دولة، تعرض مبادراتها وأنشطتها من خلال 26 قاعة عرض، بمساحة إجمالية تبلغ مليوني قدم مربعة في مركز دبي التجاري العالمي، وبنمو تصل نسبته إلى 25% على أساس سنوي.

ومن المتوقع أن يجذب المعرض أكثر من 100 ألف زائر من نحو 170 دولة.

وتستعرض النسخة الجديدة من معرض «جيتكس غلوبال»، العديد من مبادرات استكشاف تقنيات المستقبل الذكية، والتي يرتكز أبرزها على أنظمة الذكاء الاصطناعي والميتافيرس، وإدارة البيانات وأنظمة التنقل الذكية ومستقبل الإنترنت اللامركزي، والاقتصاد الرقمي العالمي المستدام، إضافة للعديد من المبادرات الذكية التي تطرحها مؤسسات حكومية وشركات محلية متخصصة في تكنولوجيا المعلومات.

الدورة الجديدة

وأوضحت نائب الرئيس التنفيذي لإدارة الفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي، تريكسي لو ميرماند، أن «الدورة الجديدة للمعرض تستقطب نسبة غير مسبوقة من العارضين الجدد بواقع 52%، حيث اختار هؤلاء المعرض ودولة الإمارات كشريك لاستراتيجياتهم في الوصول إلى الأسواق».

وأضافت أن «المعرض سيشهد وجود 1400 شركة عارضة جديدة من الشركات العالمية والشركات الناشئة، والتي تستعرض تطبيقات متطورة في مجالات الميتافيرس والذكاء الاصطناعي، و(الويب 3.0)، والبلوك تشين، واتصالات الجيل السادس، والحوسبة السحابية، والتكنولوجيا المالية، والبيانات الضخمة».

قادة القطاع

بدورها، أعلنت «مدينة دبي للإنترنت»، أن جناحها سيستعرض خلال المشاركة في معرض «جيتكس»، أفضل الحلول التي توصّل إليها قادة القطاع، فضلاً عن تنظيم مجموعة من ورش العمل المبتكرة التي سيشارك فيها أبرز شركات التكنولوجيا، فضلاً عن مجموعة واسعة من التجارب التفاعلية القائمة على التكنولوجيا.

وسيحظى الزائرون بفرصة إلقاء نظرة على مستقبل قطاع التكنولوجيا وطرق استفادة العلامات التجارية اليوم من أحدث الابتكارات التكنولوجية من خلال استخدام الواقع المعزّز، للارتقاء بالأعمال الفنية ورسم خريطة طريق لمستقبل مجمّع الأعمال في مدينة دبي للإنترنت.

10 جهات

وأعلنت حكومة الشارقة عن مشاركتها في معرض «جيتكس» عبر 10 جهات حكومية واستعراض 15 مشروعاً ومبادرة توفر خدمات ترتكز على تسريع إنجاز المعاملات الحكومية، وتوفير بيئة متكاملة داعمة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

من جهته، أشار المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى «كاسبرسكي» لحلول الأمن الإلكتروني، أمير كنعان، إلى أن «معرض (جيتكس) استطاع النجاح بشكل متواصل في تحفيز الخبرات وتوفير الحلول وسبل التعاون الجديدة في صناعة التكنولوجيا بدولة الإمارات، ونسخة العام الجاري تعد استكمالاً لإنجازات الدورات السابقة».

وأضاف، لـ«الإمارات اليوم»، أن «منصة (كاسبرسكي) في الدورة الجديدة للمعرض ستطرح اتجاهها نحو (المناعة السيبرانية) والتواصل مع أطراف صناعة التكنولوجيا حول سبب ضرورة التحوّل الآن من الأمن السيبراني إلى المناعة السيبرانية».

الحلول التقنية

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة تحالف الإمارات للحلول التقنية، يحيى الهامي، إن «معرض (جيتكس غلوبال) يشكل منصة مهمة لعرض الحلول التقنية الشاملة والموثوقة، والتفاعل مع مجموعة من كبار المبتكرين والمديرين التنفيذيين على المستويين الإقليمي والدولي».

وأوضح أنه «بعد التعافي من جائحة (كوفيد-19) أصبح الاقتصاد واعداً وبدأ يشكل سوقاً كبيرة لحلول تقنية المعلومات، كما أن الأشياء التي لم تكن الظروف تتيح (رقمنتها)، حولناها إلى رقمية بالكامل، كما بدأنا نشهد معدلات أعلى في اعتماد الحلول الخاصة بالتعلم عن بعد، وخدمات الرعاية الصحية عن بعد».

وأشار إلى أن منصة الشركة بالمعرض ستطرح حلولاً متطورة في أربع فئات، هي: التحول الرقمي وحلول التعليم وحلول الرعاية الصحية والحلول المرتبطة بإجراءات إنفاذ القانون والهجرة والجوازات.

أهم فعالية تقنية

أفاد نائب الرئيس للأسواق الناشئة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لدى شركة «جونبير نتوركس»، يعرب سخنيني، بأن «(جيتكس غلوبال) إحدى أهم الفعاليات في قطاع التقنية والشركات الناشئة في المنطقة، لذلك يُنتظر أن يكون (جيتكس) فرصة كبيرة لإقامة علاقات تعاون وتبادل للخبرات مع قادة الفكر والمبدعين، بالإضافة إلى أكثر اللاعبين نفوذاً في القطاع».

طباعة