شركة جبل الأفق تعتزم التوسع في الدولة خلال الفترة المقبلة

الإمارات ستظل سوقا مغرية للمستثمرين المحليين والأجانب

مع انحسار وباء جائحة كورونا عالميا، سادت حالة من التفاؤل على السوق العالمية، وعادت مدينة دبي التي تحتضن مراكز التسوق الفخمة والبنتهاوس والأنشطة العقارية سريعا إلى طبيعتها.
وعكست أرقام الربع الأول من العام 2022 التي أصدرها مصرف الإمارات المركزي ارتفاع ناتج الدخل القومي بنسبة 8.2 في المائة سنويا، وقد قوبلت هذه الأخبار بترحاب و تفاؤل من قبل شركات دبي مثل شركة جبل الأفق، وشركة جنرال تريدينج المحدودة التي تأسست في العام 2015 وتسعى لعملية توسع كبرى خلال الأشهر القليلة المقبلة.  
وجذب معرض إكسبو 2020، الحدث الثقافي العالمي الأهم، وفعاليات كأس العالم في قطر  والتي ستنطلق في الفترة مابين 20 نوفمبر و 18 ديسمبر، مستثمرين من كافة أنحاء الأرض لمناقشة قنوات وطرق جديدة للاستثمار وقد عزز ذلك من قوة نمو الاقتصاد الإماراتي مع التركيز على الأنشطة البترولية وغير البترولية التي تعمل جاهدة لدفع عجلة الاقتصاد الإماراتي.
 ويقول عمر محمد مصطفى، مؤسس شركة جبل الأفق إن "الإمارات ستظل سوقا مغرية للمستثمرين المحليين والأجانب". وتناول بالشرح المفصل بعض من هذه المبادرات التي أطلقتها الحكومة لجذب الاستثمارات الأجنبية فقال: "لقد اتخذت القيادة الحكيمة لدولة الإمارات خطوات عدة لجعل الإمارات سوقا عالمية. على سبيل المثال لا الحصر، سمحت الحكومة لمالكي الشركات الأجنبية تملكا تاما بالحصول على إقامة ممتدة بهدف تنفيذ المشروعات الكبرى وتمويل ودعم الاقتصادات الصغرى وجذب رجال الأعمال من كل بلدان العالم للمنطقة".
وقالت أندريا بالاكا سيدة الأعمال والشريك في شركة جبل الأفق التجارية، والرئيس التنفيذي للعلامات التجارية BLK بووست ديجيتال للتسويق، و GOLDEN Ladies Club, وعلامة البدلات الشهيرة لأندريا BLK المعروفة باسم Debonair، والتي تندرج كلها تحت غطاء الشركة الأم: "ندير شركة تجارية رائدة في مجال استيراد وتوزيع المنتجات المجمدة عبر الإمارات وتسعى جاهدة للتوسع. واستنادا إلى استراتيجيتنا للتوسع فقد أطلقنا علامة تجارية رائدة للبدلات والفساتين تحت اسم (Debonair) في يناير 2022".
وتدمج العلامة التجارية الطراز الكلاسيكي والصور الظلية المخصصة بلمسات شخصية ثقافية قوية نابعة من توجه يتسم بالثقة في النفس عززه الفوز  بجائزة Pret A Porter التي نالتها الشركة خلال ختام عرض الأزياء "Fashion Factor Show".

طباعة