تجار: الزيادات الجديدة حدّت من مبيعات المشغولات

أسعار الذهب تسجل ارتفاعات وصلت إلى 7.25 دراهم للغرام في أسبوع

سجلت أسعار الذهب نهاية الأسبوع الماضي ارتفاعات، راوحت قيمتها بين 5.5 و7.25 دراهم للغرام من مختلف العيارات مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق عليه، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 207.5 دراهم، بارتفاع قيمته 7.25 دراهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق عليه، فيما سجل سعر الغرام من عيار 22 قيراطاً 195 درهماً، بزيادة قدرها 6.75 دراهم.

ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 186 درهماً، بارتفاع بلغ 6.5 دراهم، في حين وصل سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً إلى 159.5 درهماً، بزيادة بلغت 5.5 دراهم.

وذكر مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم» أن الزيادات السعرية الجديدة التي سجلها الذهب أخيراً حدت من الطلب، لاسيما على المشغولات.

وقال مدير شركة «جوهرة بغداد لتجارة الذهب»، انتصار ورد، إن الأسواق شهدت أخيراً بطئاً في الطلب على مبيعات المشغولات الذهبية، تأثراً بالارتفاعات الأخيرة التي سجلها المعدن الأصفر.

وأضاف أن تلك الزيادات دفعت عدداً من المتعاملين لتأجيل قرار الشراء والانتظار حتى انخفاض الأسعار. وأشار ورد إلى أن قطاع السبائك والعملات، يشهد أيضاً حالة من البطء وذلك مع انتظار المتعاملين فيه زيادات إضافية لبيع ما بحوزتهم للمتاجر أو ترقباً لانخفاضات بنسب كبيرة لشراء منتجات جديدة لأغراض الاستثمار.

من جهته، قال مدير المبيعات في محل «مجوهرات حيات»، ديليب دهكان، إن الارتفاعات السعرية الأخيرة للذهب كان لها تأثيرات سلبية على الطلب، لاسيما على المشغولات، التي حدت من مبيعاتها.

وأشار إلى أن الأيام الماضية شهدت زيادات تدريجية متباينة في أسعار المعدن الأصفر بنسب كبيرة، ما جعل عدداً من المتعاملين يفضلون الانتظار حتى عودة الأسعار للتراجع.

بدوره، اعتبر مدير محل «الأيام للمجوهرات»، جاليش صقر، أنه على الرغم من الزيادات الكبيرة في أسعار الذهب، إلا أن بعض المتاجر شهدت طلباً على مبيعات المشغولات مع تخوف بعض المتعاملين من حدوث زيادات إضافية جديدة.

ولفت إلى أن تأجيل بعض المتعاملين لقرارات الشراء لا يستمر في العادة لفترات طويلة، خصوصاً حال التأكد من استمرار مؤشرات الأسعار عند معدلات متقاربة دون حدوث تغييرات كبيرة، ما يدعم احتمالية تحسن المبيعات بنسب أكبر الفترة المقبلة.

طباعة