لتخفيف التكدس في سلاسل التوريد

«دي بي ورلد» تضيف 23 ألف ميل بحري من الطرق التجارية الجديدة

«دي بي ورلد» تسهّل تدفق حركة التجارة حول العالم. من المصدر

أعلنت مجموعة «دي بي ورلد» عن إضافة طرق تجارية جديدة، تمتد لأكثر من 23 ألف ميل بحري حول العالم، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، ما يعادل مسار رحلة كاملة حول الأرض، مشيرة إلى أن ذلك يأتي لفتح أسواق عالمية بهدف تخفيف التكدس في سلاسل التوريد.

وأوضحت المجموعة في بيان، أمس، أن الطرق التجارية الجديدة التي تم إنشاؤها حتى الآن، تشمل الربط بين الهند والشرق الأوسط وإفريقيا، إضافة إلى طرق جديدة عدة تربط الموانئ الصغيرة مع ميناء روتردام في أوروبا، وطرق ربط أخرى جديدة تصل ما بين أميركا اللاتينية وأوروبا وآسيا.

وتتيح الطرق التجارية الجديدة، التي تربط الأميركتين وأوروبا وآسيا والشرق الأوسط، فتح المجال لمزيد من الفرص التجارية الجديدة لأصحاب البضائع، وتعزز إمكانية الوصول إلى السلع والخدمات للأشخاص والمجتمعات التي لا تحصل على خدمات لوجستية كافية، كما تؤمّن سبلاً بديلة للطرق والموانئ العالمية المزدحمة في جميع أنحاء العالم.

وقال الرئيس التنفيذي لعمليات الموانئ والمحطات في «دي بي ورلد»، تيمان ميستر: «نؤمن بأهمية تسهيل تدفق حركة التجارة حول العالم، وسنتمكّن من توفير فرص تجارية جديدة، تربط أصحاب البضائع بالمتعاملين لديهم، أياً كانت منتجاتهم، وأينما وجدوا، مستفيدين من قدراتنا الرائدة عالمياً في وسائط الطرق البرية والسكك الحديدية والبحار والموانئ».

وأضاف ميستر أن الطرق التجارية الجديدة تتيح لمورّدي الفواكه في أميركا الوسطى الوصول إلى آسيا والمملكة المتحدة وغرب أوروبا، كما تؤمن لمزارعي الحمضيات الأفارقة سهولة الوصول إلى أسواق جديدة في الشرق الأوسط وجنوب آسيا.

وتابع: «نهدف بشكل أساسي إلى إيجاد طرق أفضل وأكثر استدامة وفعالية لنقل البضائع لمتعاملينا، حيث نسعى دائماً إلى توظيف التقنيات والابتكارات المتطورة من أجل خلق أنماط جديدة لنقل البضائع إلى الأسواق التي لا توجد لها طرق تجارية، أو إضافة بدائل لسلاسل التوريد التي لا تكون وفق المستوى المطلوب».

وبيّن ميستر، أن ذلك شمل أيضاً طريقاً جديداً، يربط للمرة الأولى منتجي الفواكه والكاكاو في الإكوادور بآسيا، حيث أطلقت الشركة الفرنسية لنقل الحاويات والشحن «سي إم إيه سي جي إم» (CMA CGM) خدمة شحن جديدة في أغسطس من «دي بي ورلد - بوسورجا» في ميناء غواياكيل، لربط البلاد بآسيا، مشيراً إلى أن طريق الربط المباشر الجديد يستخدم للتناوب على 11 سفينة، ما يحسّن أوقات العبور إلى آسيا.

 طول الطرق الجديدة يعادل مسار رحلة كاملة حول الأرض.

طباعة