ولي عهده افتتح منتدى «غلف إنتلجنس لأسواق الطاقة»

حاكم الفجيرة: الإمارات تطبق خططاً استراتيجية لتلبية سوق الطاقة العالمية

حمد بن محمد الشرقي خلال استقبال المشاركين في «منتدى غلف إنتلجنس» لأسواق الطاقة. وام

أكّد صاحب السموّ الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، على أهمية مواكبة المتغيّرات العالمية التي يشهدها قطاع الطاقة والصناعات النفطية، وضرورة مناقشة الحلول المناسبة للتعامل مع متطلباتها المتغيّرة بكفاءة، مشيراً سموّه إلى الخطط الاستراتيجية التي تتبعها دولة الإمارات لتلبية سوق الطاقة العالمية، وتقديم الخدمات اللوجستية عبر مشروعات مناطقها الاقتصادية، التي ترتكز أعمالها على أفضل المعايير الدولية في هذا القطاع.

جاء ذلك، خلال استقبال صاحب السموّ حاكم الفجيرة، في قصر سموّه بالرميلة، المشاركين في الدورة الـ10 من «منتدى غلف إنتلجنس» لأسواق الطاقة، الذي انطلقت أعماله أمس، في فندق نوفوتيل بالفجيرة.

ورحّب صاحب السموّ حاكم الفجيرة، بضيوف المنتدى، متمنياً لهم النجاح في تداول موضوعات جلساته النقاشية المتنوّعة، وتحقيق مخرجات ثرية وحلول مستدامة تدعم التعامل مع المتغيّرات التي يشهدها العالم في قطاع النفط والطاقة.

إلى ذلك، أكّد سموّ الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، على المكانة العالمية الرفيعة التي حققتها إمارة الفجيرة في قطاع صناعة النفط، ودورها مركزاً عالمياً نشطاً يدعم قطاع الطاقة والتطوّر الاقتصادي على مستوى العالم، عبر بنيتها التحتية وموقعها الاستراتيجي المهم بين الشرق والغرب.

جاء ذلك، خلال افتتاح سموّه، أعمال الدورة الـ10 من «منتدى غلف إنتلجنس لأسواق الطاقة»، الذي يقام تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة.

وأشار سموّه، إلى اهتمام صاحب السموّ الشيخ حمد بن محمد الشرقي، بالمتغيّرات العالمية في مجال الطاقة والنفط والغاز، وضرورة البحث الأمثل عن حلول فاعلة للتحديات التي تواجه سوق الطاقة العالمية، مؤكّداً دعم صاحب السموّ حاكم الفجيرة، لمنشآت الطاقة والنفط في الإمارة وتعزيز حضورها العالمي، لتلبية المتطلبات الحالية والمستقبلية في هذا القطاع.

حضر الافتتاح الشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي، رئيس هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة، والشيخ سلطان بن صالح بن محمد الشرقي.

وقال مدير عام ميناء الفجيرة، الكابتن موسى مراد، إن «المنتدى يهدف إلى مناقشة تحديات الطاقة الدولية ومستجداتها المتأثرة بالأوضاع الراهنة عالمياً على مختلف الصعد»، مؤكّداً على الأهداف الاستراتيجية التي تعمل عليها إمارة الفجيرة في مجال عالم النفط والتزود بالوقود وتخزين المشتقات البترولية، إضافة إلى دورها المحوري في خدمة الشركات الوطنية والأجنبية، عبر تقديم الخدمات البحرية وفق أفضل المعايير العالمية.

ويركز «منتدى غلف إنتلجنس» لأسواق الطاقة، من خلال جلساته الحوارية ومناقشاته التي يشارك فيها 300 خبير ومتحدث، على متغيّرات أسعار الطاقة واتجاهاتها، والطلب العالمي في قطاع الطاقة والصناعات النفطية، وتحدياتها المتجددة ومدى تأثيرها في الأسواق العالمية في هذا المجال.

طباعة