غرف دبي تقدم 4 حوافز جديدة للشركات والعمال المتميزين الفائزين بجائزة تقدير العمالية 2022

صورة

أعلنت جائزة (تقدير العمالية) عن شراكة مع غرف دبي قدمت بموجبها الغرف مجموعة من المحفزات والتسهيلات الجديدة للجائزة التي تعقد كل عامين تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وتهدف المحفزات الجديدة، الى تعزيز مسيرة التميز والريادة في قطاع العمل في دبي، وتشجيع الشركات ذات الكثافة العمالية على التنافس الإيجابي للفوز بالجائزة والتسهيلات التي تقدمها للشركات والعمال المتميزين.

وتأتي الحوافز الأربعة التي وفرتها غرف دبي كشريك استراتيجي مع الجائزة، ضمن إطار جهودها الاستراتيجية للارتقاء بسمعة دبي كأفضل مدينة للعيش والعمل والاستثمار، ومواكبة رؤية الجائزة وأهدافها الرامية الى بناء أفضل العلاقات بين الشركات والعمال بما يحفظ حقوق ومصالح الطرفين تجاه بعضهما البعض.

وأعرب اللواء عبيد مهير بن سرور، نائب مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، رئيس جائزة (تقدير) عن بالغ تقديره لغرف دبي على مبادرتها ودعمها لثقافة التميز في قطاع العمل في دبي.

وقال: "سعداء بشراكتنا الاستراتيجية مع غرف دبي لتعزيز ثقافة الريادة في القطاع العمالي في دبي، وهذه المبادرة من الغرف سترفع عدد الهيئات الحكومية المساهمة في دعم الجائزة الى 11 هيئة قدمت أكثر من 59 محفزا للشركات والعمال المتميزين، مما يتيح لهم توفير ملايين الدراهم سنوياً على شكل تسهيلات ومزايا وحسومات خاصة". وأضاف سعادة رئيس الجائزة:" نمضي قدما على طريق تحقيق أهدافنا السامية وبفضل دعم القطاعين العام والخاص قطعنا خطوات كبيرة من اجل بناء قطاع عمالي متميز على أكثر من صعيد".

ومن جانبه قال حسن الهاشمي، مدير عام غرف دبي بالإنابة إن توفير بيئة عمل محفزة لنمو الأعمال يعتبر من الأولويات الاستراتيجية لغرف دبي، معتبراً أن الشراكة مع جائزة تقدير العمالية تستهدف الارتقاء بتنافسية مجتمع الأعمال، وغرس ثقافة التميز والابتكار، وتحفيز الشركات على العطاء بما يخدم مسيرة التنمية المستدامة، مثنياً على التعاون مع جائزة تقدير العمالية لتحقيق رؤى القيادة الرشيدة بترسيخ مكانة دبي كأفضل وجهة للعمل والعيش.

وأضاف الهاشمي إن المسؤولية المجتمعية تعتبر جزءاً أساسياً من استراتيجية الشركات الناجحة، لأنها تساهم في تعزيز سمعتها بين الشركات وثقة المستهلكين بها، مشيراً إلى التزام الغرف الدائم تجاه القطاع الخاص بما يساعده في تحقيق مستهدفات المرحلة المقبلة من النمو والتطور.

محفزات غرفة دبي

وتشمل المحفزات التي وفرتها غرف دبي السماح للشركات الفائزة بالتقديم مجاناً على "علامة المسؤولية الاجتماعية" لفئة مكان العمل وهي تعتبر من أدوات تكريم الشركات على مساهماتها المستدامة ، ودعوة الشركات الفائزة للمشاركة في برنامج “ENGAGE Dubai” التطوعي الذي يعتبر من أكبر برامج التطوع للموظفين في المنطقة، بالإضافة إلى دعوة الشركات الفائزة للمساهمة بمقالات توعوية وتحفيزية عن تجاربهم وإنجازاتهم في المسؤولية الاجتماعية في مجلة "سي اس ار اليوم" التابعة لغرفة تجارة دبي، وتوفير قاعات تدريبية مجانية للشركات الفائزة تكفي لأكثر من 600 مستفيد لاستخدامها في تنظيم بعض لقاءاتها واجتماعاتها وفعالياتها الخاصة وفق الشروط والاحكام.

الأولى من نوعها

وفي خطوة تعتبر الأولى من نوعها على مستوى العالم، أطلقت إدارة الجائزة نوعين من البطاقات الأولى هي البطاقة الذهبية وتُمنح للشركات المتميزة الفائزة بفئتي 4 – 5 نجوم. وتتيح هذه البطاقة للشركات الحصول على المحفزات الحكومية الـ 59 والتي منها الأفضلية في الحصول على بعض المشاريع الحكومية من قبل بعض الجهات الحكومية بالإضافة الى منح رؤسائها التنفيذيين الاقامة الذهبية". كما تمنح الجائزة العمال المتميزين العاملين في هذه الشركات، بطاقة حسومات خاصة تتيح لحامليها من العمال توفير ملايين الدراهم سنويا على شكل حسومات خاصة يوفرها أكثر من 60 محلا تجاريا عاملا في دبي مشاركا في دعم البطاقة.

طباعة