حكومة الشارقة تعرض 15 مشروعاً ومبادرة في أسبوع جيتكس للتقنية 2022

سعود بن سلطان: الاستراتيجية المئوية لدولة الإمارات هي رأس مال أجيال المستقبل

 أعلنت حكومة الشارقة عن مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية 2022، الذي سيعقد من 10 إلى 14 من الشهر الحالي بالمركز التجاري العالمي بدبي. وتستعرض الشارقة في جناحها الذي سيشهد مشاركة عشر جهات حكومية، 15 مشروعاً ومبادرة توفر خدمات تهدف إلى تسريع إنجاز المعاملات الحكومية، ما يسهم في تعزيز مستوى الخدمات المقدمة للأفراد والمؤسسات ويصب في مصلحة المتعاملين، فضلاً عن توفير بيئة متكاملة داعمة لمختلف القطاعات والشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة.
ونظّمت اللجنة العليا لجناح حكومة الشارقة في أسبوع جيتكس للتقنية 2022 ملتقى تحضيرياً للجهات الحكومية صاحبة المشاريع المشاركة في جيتكس، عُقد في الجادة بالشارقة، وذلك بحضور الشيخ سعود بن سلطان القاسمي - رئيس اللجنة العليا لجناح حكومة الشارقة في أسبوع جيتكس للتقنية 2022، ومدير مكتب الشارقة الرقمية، وفي ختام الملتقى تم تنظيم ورشة العلاقات العامة وفن المراسم والبروتوكول.  
وقال الشيخ سعود بن سلطان: "تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بما يخدم النمو المستدام لجميع القطاعات ويصب في مصلحة تطوير جودة كل الخدمات، تعرض حكومة الشارقة في مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية 2022، مشاريع ومبادرات تم تطبيقها في الجهات الحكومية بالشارقة توفر خدمات تعزّز من مستويات كفاءة العمل الحكومي وتسهّل التعاملات.
وأضاف الشيخ سعود: "بمتابعة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، حققنا تقدماً ملحوظاً في مجال التحول التقني للخدمات والمعاملات عبر التعاون مع الجهات الحكومية في إمارة الشارقة، وكل ما تحقق ما هو إلا البداية في مسيرة ستكون متسارعة في تحقيق الإنجازات وتقديم أجود الخدمات الحكومية في العالم، وبالتالي الارتقاء بجودة الحياة، ضمن السعي المشترك لتحقيق استراتيجية الدولة التي ستكون رأس مال أجيال المستقبل".
واختتم رئيس اللجنة العليا لجناح حكومة الشارقة في أسبوع جيتكس للتقنية 2022 حديثه قائلاً: "نحرص على التعاون مع الجهات الحكومية لتبادل الخبرات خلال المشاركة في المعرض وتطوير الخدمات وتطبيق أفضل الممارسات المحلية والعالمية، وأيضاً عقد شراكات لضم المزيد من الخدمات الحكومية على المستوى الاتحادي والقطاع الخاص مما يصب في المحور الرابع من الاستراتيجية المئوية لدولة الإمارات 2071، والمتمثل في رفع مستوى الإنتاجية في الاقتصاد الوطني".  
ويضم جناح حكومة الشارقة في جيتكس مشاركة دائرة التخطيط والمساحة بالشارقة، وأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة وبلدية مدينة الشارقة، وهيئة الشارقة للآثار، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وبلدية مدينة كلباء، وهيئة مطار الشارقة الدولي، ودائرة المالية المركزية في الشارقة، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ومكتب الشارقة الرقمية.
ويقع الجناح في قاعة أرينا في المركز التجاري العالمي بدبي ويجسد تصميمه شعار مشاركة حكومة الشارقة "معاً لتكامل الإنسان مع التقنية" بهدف توفير تجربة مميزة للزوار تضمن تفاعلهم المباشر مع التقنيات المعروضة، فضلاً عن عقد حلقات نقاش مع الشركاء من دولة الإمارات ومن جميع دول العالم المشاركة.
وتعمل اللجنة العليا لجناح حكومة الشارقة في أسبوع جيتكس للتقنية 2022 مع الجهات الحكومية على تعزيز التعاون مع القطاع الخاص والشركات العالمية المشاركة في المعرض لتطوير البنية الرقمية للإمارة بما يتجانس مع التطور الرقمي في العالم واحتياجات المتعاملين، وذلك بهدف الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للجمهور، وتطوير آليات التواصل معه لخدمة المجتمع والزوار، واستقطاب المزيد من المستثمرين للعمل في بيئة متكاملة، توفر جميع أسباب النجاح والتقدم المستدام.

طباعة