افتتاح مصنع " الدماني" لصناعة السيارات الكهربائية بطاقة إنتاجية 10 آلاف سيارة سنوياً

افتتحت مجموعة "إم جلوري القابضة" – المجموعة الإماراتية في قطاع الصناعة والعقارات والاستثمارات المستدامة ومقرها دبي – مصنع الدماني لتصنيع السيارات الكهربائية في مدينة دبي الصناعية التابعة لمجموعة تيكوم، حيث تعد المنشأة الصناعية الأولى من نوعها في دولة الإمارات .

شهد الحدث حضور سعود أبو الشوارب، النائب التنفيذي لرئيس مجموعة تيكوم – القطاع الصناعي، والدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة مجموعة إم جلوري القابضة، وعدد من كبار المسؤولين من رجال الأعمال وممثلي وسائل الإعلام.

ويضم المصنع الجديد المتطور في قدراته وإمكانياته خط التجميع المؤقت الذي تبلغ طاقته الإنتاجية القصوى 10 آلاف سيارة سنويا، وتبلغ مساحة المصنع 45 ألف قدم مربع والذي يعتبر منشأة إماراتية صناعية مستدامة، كما يعد الخطوة الأولى لإنتاج السيارات الكهربائية وذلك تلبية للطلب المتزايد على وسائل النقل الخضراء وتقليل انبعاثات الكربون سواء في دولة الامارات أو في المنطقة.

متحدثاً بالنيابة عن مدينة دبي الصناعية، قال سعود أبو الشوارب، النائب التنفيذي لرئيس مجموعة تيكوم – القطاع الصناعي: "يسرّنا الإعلان عن افتتاح مصنع الدماني لإنتاج السيارات الكهربائية في مدينة دبي الصناعية، إذ من شأن هذا الإنجاز البارز أن يوفّر مصدراً آخر للطاقة منخفضة الكربون والمساهمة في بناء مستقبل مستدام على مستوى دولة الإمارات والمنطقة على حد سواء. وانسجاماً مع مشروع "300 مليار" وشراكتنا الاستراتيجية مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بات قطاع التصنيع اليوم بفضل ما يحتضنه من حلول مبتكرة وقائمة على أحدث الابتكارات التكنولوجية، مساهما بارزاً في تحقيق مستهدفات استراتيجيات محورية مثل "اصنع في الإمارات" وصافي انبعاثات كربونية صفرية".
وأضاف: "يعكس افتتاح مصنع "إم جلوري" مؤخراً التزامنا المستمرّ بالارتقاء بقطاع التصنيع وسعينا الدؤوب إلى توفير بيئة أعمال صناعية متكاملة تسهم بدورها في تمكين شركات التصنيع الإقليمية مثل "إم جلوري" من تأسيس وتطوير أعمالهم والمضي قدماً بتنفيذ مخرجات مبادرة اصنع في الإمارات".

وقالت الدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة مجموعة إم جلوري القابضة رئيس مجلس الادارة والمؤسس لشركة الدماني لتصنيع السيارات: "نشهد اليوم افتتاح مصنع الدماني لتصنيع السيارات الكهربائية، ويعد الأول والوحيد في المنطقة وبمواصفات عالمية، وبذلك نكون المصنعين الأوائل لمنتج صديق للبيئة، ونساهم فعليا في الحد من انبعاثات الكربون ودعم التنمية المستدامة في دولة الامارات".

وأضافت د. العزعزي: "بأن هذا المصنع المؤقت لتصنيع السيارات الكهربائية إلى أن يتم الانتهاء من انشاء المصنع الرئيسي بجميع خطوط انتاجه في مدينة دبي الصناعية والمتوقع الانتهاء منه خلال العامين المقبلين، والذي ستصل طاقته الإنتاجية إلى 55 ألف سيارة كهربائية سنوياً، ويقع على مساحة مليون قدم مربع".

وأفادت أن السيارات الكهربائية التي ينتجها المصنع الحالي تتمتع بالتنافسية العالمية والقدرة على تحمل بيئة وأجواء منطقة الخليج والشرق الأوسط، وستشكل إضافة نوعية إلى قطاع السيارات الكهربائية بالمنطقة.

وأكدت د. العزعزي أن القطاع الصناعي في دولة الإمارات مقبل على نهضة كبيرة بفضل مشاريع الخمسين التي أعلنت عنها الحكومة الرشيدة في دولة الامارات، ودفع عجلة التنمية في هذا القطاع عبر دعم المؤسسات والشركات الصناعية الوطنية وتطوير أعمالها وقدراتها، وفتح أسواق جديدة أمامها للتوسع عالمياً.
 
وثمّنت د. العزعزي الجهود والتسهيلات التي قدمتها مدينة دبي الصناعية لإطلاق وافتتاح هذه المنشأة الصناعية الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، حيث توفر النظام البيئي المثالي لإطلاق وتوسيع نطاق طموحاتنا وخطط التوسع المستقبلية في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

طباعة