وفق خطة تمتد لفترة زمنية محددة

«المرشدين السياحيين»: نستهدف توطين المهنة بنسبة 100%

صورة

قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمرشدين السياحيين، جاسم البستكي، إن الجمعية تستهدف توطين مهنة الإرشاد السياحي في الدولة بشكل كامل بنسبة 100%، مشيراً إلى أن الجمعية تقوم حالياً بوضع خطة واستراتيجية تتضمن فترة زمنية محددة لتوطين المهنة بشكل كامل.

وأضاف البستكي في ندوة عبر الإنترنت نظمتها سفارة الإمارات في سلطنة عمان، أن الجمعية تعمل على تسهيل ممارسة الإماراتيين لمهنة الإرشاد السياحي، لافتاً إلى أن الجمعية اكتشفت وجود عدد من الكوادر السياحية المواطنة تتكلم لغات عدة بجانب «الإنجليزية»، مثل اللغات الفرنسية والإسبانية واليابانية والكورية وغيرها.

وأكد أن المرشد السياحي الإماراتي خير من يمثل بلده ويلعب دوراً مهماً في الترويج السياحي للدولة، خصوصاً أنه يعطي المعلومة السياحية من واقع التراث والواقع الذي يعيشه.

وذكر البستكي، أن هناك العديد من البلدان في العالم التي لا تعطي ترخيص ممارسة مهنة الإرشاد السياحي إلا لمن يحملون جنسيتها.

وأشار إلى أن انتعاش السياحة يؤثر إيجاباً في جميع قطاعات الاقتصاد الأخرى، وعلى رأسها الطيران والفندقة والنقل والاتصالات وتجارة التجزئة والتوظيف.

وبيّن البستكي أن ازدهار السياحة في الإمارات، يأتي مدفوعاً بعوامل عدة، أبرزها الأمن والاستقرار، فضلاً عن العلاقات الجيدة التي تتمتع بها الإمارات مع مختلف الدول، إضافة إلى التاريخ والآثار وثقافة معاملة السائح الممتازة.

ولفت إلى البنية التحتية المتطورة في الإمارات، علاوة على الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي في إنشاء محتوى تسويقي وترويجي للدولة.

وأشار إلى أن الإمارات عموماً، ودبي بشكل خاص، استطاعت استخدام أساليب حديثة لجذب السائحين، لاسيما خلال جائحة «كورونا»، وحتى اليوم، حيث استخدمت الذكاء الاصطناعي لزيادة عدد الزوار من خلال استهداف الأشخاص الذين يبحثون عن مقاصد سياحية متميزة عبر المنصات الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، فضلاً عن تنمية السياحة العلاجية وسياحة التعليم، إذ أصبحت جامعاتها مقصداً للطلاب من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى دعم مهرجانات سياحة التسوق وسياحة المؤتمرات والمعارض.

وجهة عالمية

قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمرشدين السياحيين، جاسم البستكي، إن دولة الإمارات تأتي ضمن أكثر 10 وجهات سياحية نمواً في العالم، وفقاً لمنظمة السياحة العالمية، كما يعد قطاع السياحة من المحركات الرئيسة للاقتصاد والتنمية الاقتصادية.

طباعة