بقيمة تجاوزت 180 مليار درهم

مبيعات عقارات دبي تسجل أعلى مستوياتها على الإطلاق في 9 أشهر من 2022

صورة

أظهر رصد أجرته شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، اتجاه القطاع العقاري في إمارة دبي، نحو تسجيل مبيعات قياسية جديدة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2022، بقيمة تجاوزت 180 مليار درهم، من خلال أكثر من 67 ألف معاملة، لتكون بذلك أكبر قيمة مبيعات على الإطلاق خلال تلك الفترة، وذلك استناداً لأحدث البيانات الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك في الإمارة.

وهذه هي المرة الأولى التي تتجاوز قيمة العقارات المبيعة في دبي للفترة الممتدة من 1 يناير إلى 30 سبتمبر من كل عام الـ180 مليار درهم، وكانت أكبر قيمة حققتها قبل تلك الفترة 116 مليار درهم في عام 2009 تلتها 102.6 مليار درهم في العام الماضي 2021. وسجلت قيمة المبيعات الشهرية منذ بداية سبتمبر الجاري وحتى الآن، زيادة بنسبة 76% على أساس سنوي مقارنة بنظيره في العام الماضي.

كما شهد شهر سبتمبر من العام الجاري، أعلى قيمة إجمالية لصفقات البيع العقارية في إمارة دبي، بقيمة تجاوزت 21 مليار درهم حتى تاريخه، موزعة على نحو 7425 صفقة، وهي أعلى قيمة على الإطلاق لشهر سبتمبر، تليها مبيعات شهرية بقيمة 16 مليار درهم في العام الماضي، ثم 12.6 مليار درهم في 2013.

وشهد الربع الثالث من العام الجاري أعلى قيمة مبيعات ربع سنوية على الإطلاق، بما يتجاوز 68 مليار درهم موزعة على أكثر من 25 ألف صفقة.

وبمقارنة البيانات ربع السنوية، حقق الربع الثالث زيادة بنسبة 9.2% من حيث الحجم، و13% من حيث القيمة. كما أظهر الربع الثالث أداءً ملحوظاً وحقق زيادة بنسبة 55% من حيث الحجم، وزيادة بنسبة 60% من حيث القيمة على أساس سنوي مقارنة بالربع الثالث في عام 2021.

وتعليقاً على ذلك، قال رئيس مجلس إدارة شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، وليد الزرعوني، إن «السوق العقارية في دبي، تواصل تحطيم أرقامها القياسية، فترة بعد أخرى، وشهراً تلو الآخر، مسجلة مستوى جديداً لم تشهده من قبل على صعيد قيم وأحجام المبيعات، في مؤشر قوي على استمرار حالة الزخم والأداء الاستثنائي، الذي بدأ منذ أواخر العام الماضي، ويُعد دليلاً قوياً على الجاذبية الاستثمارية المتزايدة التي يتمتع بها القطاع العقاري في الإمارة». 

طباعة